• بغاو يسمموه.. نجاة ترامب من محاولة اغتيال (صورة)
  • برلماني تفركع على وزير الصحة: شركات أدوية كتحلب ففلوس الشعب… وهاد الشي محال تقد عليه (فيديو)
  • بنحمزة ل”كيفاش”: استمرار منع صلاة الجمعة في زمن الجائحة يراعي صحة المواطنين
  • اللي نتسناو بركاتو.. إحالة فقيه إلى التحقيق بعض تورطه في الاستغلال الجنسي لقاصرات
  • هادي جديدة.. البشر قد ينقل كورونا إلى الحيوانات!
عاجل
الجمعة 29 مايو 2020 على الساعة 17:30

وصفته بالخسارة الكبيرة للوطن.. أحزاب سياسية تنعي عبد الرحمان اليوسفي

وصفته بالخسارة الكبيرة للوطن.. أحزاب سياسية تنعي عبد الرحمان اليوسفي

نعت أحزاب سياسية الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي، الذي وافته المنية، صباح اليوم الجمعة (29 ماي)، في مستشفى الشيخ خليفة في الدار البيضاء.

حزب العدالة والتنمية
وكتب حزب العدالة والتنمية، في رسالة تعزية توصل بها موقع “كيفاش”، أن وفاة عبد الرحمان اليوسفي، الوزير الأول الأسبق خسارة ليس فقط لأسرته الصغيرة وعائلته وأقاربه أو لعائلته الحزبية، بل هي خسارة وطن.
وأضاف الحزب، في رسالته دون شك فإن الراحل سيبقى من الأيقونات الوطنية التي بصمت مسار النضال الوطني من أجل التحرير والبناء الديمقراطي.
ووصف الحزب عبد الرحمن اليوسفي بـ”الوطني المقاوم والسياسي الكبير، وأحد مهندسي التناوب الديمقراطي والمناضل دون كلل من أجل البناء الديمقراطي”.
وأضاف “وبذلك يكون قد ترجل أحد الرجالات الكبار الذين أسهموا في معركة التحرير من خلال الانخراط في المقاومة وبناء جيش التحرير، خصوصا بعد عزل الفرنسيين لجلالة الملك المغفور له محمد الخامس عام 1953، مع ثلة من المقاومين منهم علال الفاسي والدكتور عبد الكريم الخطيب وبنسعيد آيت إيدر وغيرهم، رحم الله منهم الأموات وبارك في أعمار من هم على قيد الحياة”.
وتابعت الرسالة “لقد ترجل أحد كبار الزعماء والسياسيين الذي بصم مسار العمل السياسي والعمل النقابي وناضل من أجل بناء الدولة الحديثة سواء من موقع المعارضة أو من موقع التدبير الحكومي من خلال تجربة التناوب التوافقي، كما بصم مساره المهني في الصحافة والمحاماة بمعاني الصدق والالتزام، وتحمل في ذلك ضريبة النضال بالاعتقال والعيش في المنفى، قبل أن يعود إلى المغرب ليشارك في قيادة حزبه بعد وفاة كاتبه الأول آنذاك السيد عبد الرحيم بوعبيد، ثم ليتولى قيادة تجربة التناوب، كما ورث رصيدا نضاليا كان من ثماره ما عرفه المغرب من إصلاحات سياسية سنة 2011 بإقرار دستور جديد جعل الاختيار الديمقراطي أحد الاختيارات الأساسية للدولة المغربية”.

الأصالة والمعاصرة
وبدوره، قدم حزب الأصالة والمعاصرة، عبر موقعه الرسمي، تعازيه إلى أسرة الراحل وزوجته ماري هيلين، وإلى جميع الاتحاديات والاتحاديين، واصفا الحدث بفقدان قائد مجاهد وطني كبير، خدم ملكه وبلاده بكل تفان وإخلاص، وخدم قضايا عادلة للشعوب من مواقع مسؤولياته المتعددة، سواء كمحام متمكن أو حقوقي دولي متمرس أو سياسي محنك أو قائد وزعيم مربي.
وأضاف الحزب في تعزيته أن “الفقيد بصم على مسار حقوقي وسياسي متفرد، سواء كأحد أبرز قيادات حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ومؤسسيه، أو كوزير أول وقائد تجربة الانتقال الديمقراطي والتناوب التوافقي بالمغرب (1998-2002)، ناهيك عن عطاءاته النضالية الغزيرة المشهود له بها وطنيا ودوليا، حتى أضحى، رحمه الله، قامة شامخة، فنال عن جدارة واستحقاق لقب رجل الدولة الاستثنائي الذي يغلب مصلحة الوطن على كل ما سواها”.

حزب التجمع الوطني للأحرار
من جهته، قال حزب التجمع الوطني للأحرار أن المغرب فقد واحدا من رجالاته الأبرار، مقدما التعازي والمواساة إلى كافة أفراد أسرة الفقيد.

حزب التقدم والاشتراكية
واعتبر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، هذه الوفاة بالمفجعة قائلا إنها “خسارة كبيرة لوطننا وبمثابة رحيل إلى إحدى قامات العمل الوطني في بلادنا، وفقد المغرب في رحيل اليوسفي، الرجل الوطني والمناضل الصادق، الذي نذر عمره ومسيرة حياته لخدمة قضايا بلده وشعبه وقيم العدالة والحرية والكرامة وحقوق الإنسان”.