• بونو: عندنا فرصة أخرى باش نزيدو نكتبو التاريخ ونفرحو الجماهير المغربية (فيديو)
  • اتهمته بـ”التهجم المتغول” عليها و”تهريب” النقاش العمومي.. فرق المعارضة تنتقد تصريحات الناطق باسم الحكومة
  • نشرة إنذارية.. أمطار قوية في عدد من مناطق المملكة
  • بعد أزمة التذاكر.. الجامعة لقات الحل للمشجعين المغاربة في قطر
  • التيكي داير الثمن وما كاينش.. الاحتكار يحرم مشجعين مغاربة من حضور مباريات “الأسود” في المونديال
عاجل
الثلاثاء 22 نوفمبر 2022 على الساعة 14:00

الشتا معطلة والسدود كيخواو.. “الجفاف المزمن” يتربص بالموسم الفلاحي

الشتا معطلة والسدود كيخواو.. “الجفاف المزمن” يتربص بالموسم الفلاحي FILE - This May 1, 2014, file photo shows irrigation water runs along a dried-up ditch between rice farms in Richvale, Calif. In Santa Cruz, Calif., dozens of residents who violated their strict water rations take a seat at Water School, hoping to get hundreds of thousands of dollars in distressing penalties waived. California is in the third year of the state's worst drought in recent history. (AP Photo/Jae C. Hong, File)

يتابع الفاعلون في القطاع الفلاحي بقلق تأخر التساقطات المطرية، تأخرٌ أثار المخاوف من أن يخيم شبح الجفاف على السنة الفلاحية الجارية، ما سيزيد لا محالة من الصعوبات الاقتصادية في ظل ظرفية وطنية ودولية تتسم بارتفاع الأسعار.

موسم فلاحي “خطير”

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، قال محمد رياض، رئيس غرفة الفلاحة ببني ملال، إن “الخوف والترقب يسكن الفلاحين الصغار إثر ما يبدو أنه موسم فلاحي جاف آخر للسنة السادسة على التوالي”.

وعلق رياض، على الوضعية المقلقة، في ظل شح الأمطار، قائلا: “هذا ماشي موسم فلاحي صعب هذا موسم خطير”.

تعثر الدورة الزراعية

وسجل المهندس الزراعي، تعثرا وصفه بالكبير للدورة الزراعية لمجموعة من المنتوجات الفلاحية، مبرزا أن “هناك زراعات كالحبوب في المدارات البورية شبه أتلفت ولن تُنتج نهائيا نظرا لتأخر الأمطار”.

وتوقع رئيس غرفة الفلاحة ببني ملال، أن تضطر فئة مهمة من الفلاحين البسطاء مع استمرار هذه الوضعية إلى الهجرة إلى المدن، مبرزا أن  “تساقط الأمطار يرتبط بشكل مباشر برزق ومورد عيش الفلاح، ما يؤثر تأخرها بشكل كبير على قدرته الشرائية”.

وشدد المتحدث ذاته، على أن “القطاع الفلاحي يعرف أزمة خانقة وأزمة بقاء”، لافتا إلى أن “تأخر التساقطات تسبب في غياب تام للغطاء النباتي ما أثر بشكل مباشر وطبيعي على ارتفاع أسعار أعلاف الماشية، خاصة في المناطق الرعوية كمناطق الداخل والجنوب والشرق”.

2022 الأكثر جفافا

وفي تقرير سابق لها، دقت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ناقوس الخطر بشأن التغييرات المناخية التي يشهدها العالم عموما والمغرب على وجه الخصوص، مؤكدة أن هذه السنة هي الأكثر جفافا منذ 40 سنة مضت بالمملكة.

هذا وسجل تقرير المنظمة الأممية، حول “التغيرات المناخية سنة 2022″، أن الأشهر الـ 12 الأخيرة إلى حدود غشت 2022 كانت الأكثر جفافا في المغرب منذ 40 عاما.