• لدعم الشباب حاملي أفكار مشاريع.. الفيدرالية الوطنية الوطنية التجار والمهنيين عن إطلاق برنامج “تأهيل”
  • من بعد ما خوات بيهم الجزائر.. الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاحات كورونا
  • السفير المغربي في بلجيكا: الكفاءات المغربية في الخارج ينبغي أن تساهم في الدينامية الجديدة التي أحدثها القرار الأمريكي
  • لتشجيع التكوين والعمل القاعدي.. جولات لأطر الإدارة التقنية الوطنية في الجهات والأقاليم
  • من خريبكة إلى الجديدة.. عداء يقطع مسافة 200 كلم جريا للتحسيس بأهمية التلقيح ضد كورونا
عاجل
الخميس 26 نوفمبر 2020 على الساعة 13:30

أبو حفص: مارادونا قدم للعالم الكثير… نقاش الرحمة مشكلة كبيرة يعاني منها العقل الإسلامي

أبو حفص: مارادونا قدم للعالم الكثير… نقاش الرحمة مشكلة كبيرة يعاني منها العقل الإسلامي

انتقد الباحث الإسلامى، محمد عبد الوهاب الرفيقي، النقاش الذي رافق وفاة النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا، مؤكدا أن الحديث حول جواز الترحم عليه من عدمه، مشكلة من المشاكل التي يعاني منها العقل الإسلامي.

وأبدى المفكر الإسلامي المعروف ب”أبو حفص”، في اتصال مع موقع “كيفاش”، تأسفه من هذا النقاش، والذي أكد أنه “يتجدد عند وفاة أي شخصية عامة، قدمت خدمات في مختلف المجالات والفنون والعلوم والرياضات، في الوقت الذي ينشغل العالم بتعداد محاسن ذلك الشخص وما قدمه للعالم وما أدخله عليها من الفرحة، يأتي أشخاص لمناقشة جواز الترحم عليه”.

وقال أبو حفص موضحا: “الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، أسعد الملايين في العالم، والناس منشغلة بتذكر ما قدمه، وأهم لحظات مسيرة حياته، بينما كثير من المسلمين، منشغلون بجواز وعدم جواز الترحم عليه، وهذه مشكلة كبيرة يعاني منها العقل الإسلامي”.

وأضاف مبرزا سبب هذا المشكل: “لا زال الكثير من المسلمين يفكرون بأنهم يمتلكون مفاتيح الجنة ومفاتيح الرحمة، ويهبونهم لمن شاؤوا، يمنعونها عمن شاؤوا، لدرجة حصرهم الرحمة في محطيهم وفي من يتوافق معهم في التوجه الديني”، حسب تعبيره.

وفي سياق مرتبط، يرى رفيقي أن هذا “مظهر من مظاهر التخلف داخل المجتمعات الإسلامية، التي تقدم مؤشرا إلى أن العمل داخل الوعي الإسلامي لازال يحتاج إلى جهد كبير جدا”.