• لمدة سنتين.. الرجاء يضع علامة “صوفاك” على قمصانه (صور)
  • من عدنان مرورا ب”قاصرات الزميج” وصولا إلى نعيمة.. صدمة وسط المغاربة جراء تصاعد الجرائم المرتكبة ضد الأطفال
  • نواحي تارودانت.. فتاة تضع شكاية ضد والدها تتعلق بزنا المحارم والاستغلال الجنسي
  • دعارة 2.0.. غضب واستياء عارم من فيديوهات “روتيني اليومي”
  • بسبب فيديوهات البيدوفيليا.. إدارة الفايس تشن حملة حظر على بعض مستخدميه
عاجل
الإثنين 24 فبراير 2020 على الساعة 16:30

فيروس كورونا.. الإعلان عن خامس وفاة في إيطاليا

فيروس كورونا.. الإعلان عن خامس وفاة في إيطاليا

أعلن رئيس جهاز الحماية المدنية الإيطالي، أنجيلو بوريلي، اليوم الاثنين (24 فبراير)، أن فيروس كورونا المستجد خلف مقتل خمسة أشخاص في إيطاليا، وإصابة 219 آخرين، 167 منهم في منطقة لومبارديا (شمال).

وأوضح بوريلي ، في مؤتمر صحفي، أن رجلا عمره 88 عاما توفي، اليوم، في كازيل لاندي على بعد 70 كيلومتر من جنوب ميلانو، ليرتفع بذلك عدد ضحايا الفيروس إلى 5 وفيات.

وأصبحت إيطاليا في ظرف 48 ساعة البلد الأكثر تضررا على صعيد الدول الأوروبية، جراء تفشي فيروس كورونا، رغم اتخاذ الحكومة تدابير طارئة واستثنائية لمنع انتشار العدوى.

وفي وقت سابق، صباح اليوم، أعلن عن وفاة رجل يبلغ من العمر 84 عام، في بيرغامو شمال البلاد جراء إصابته بفيروس كورونا.

وأوضحت وكالة أن الضحية كان يعالج في مستشفى جيوفاني الثالث والعشرين في مدينة بيرغامو بسبب أمرض مزمنة أخرى، لكنه توفي نتيجة إصابته بالفيروس.

وقال رئيس منطقة لومباردي، أتيليو فونتانا، إن عدد المصابين بفيروس كورونا في تزايد مستمر، مضيفا أن الجميع ينتظر النتائج التي ستسفر عنه التدابير التي تم اتخاذها، أمس الأحد، والتي من شأنها أن تساهم في “إبطاء ووقف انتشار الفيروس”.

وكان جهاز الحماية المدنية الإيطالي أعلن، مساء أمس الأحد، عن وفاة امرأة تبلغ من العمر 77 عاما، فيما توفي إيطاليين اثنين آخرين يومي الجمعة والسبت في شمال إيطاليا.

وأدى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى اتخاذ سلسلة من التدابير، من ضمنها إلغاء العديد من الأنشطة الثقافية والرياضية وقف فعاليات كرنفال البندقية وإغلاق مدارس وجامعات وأماكن عمومية.

وقررت السلطات الإيطالية، أمس الأحد، “إغلاق 11 بلدة معظمها في منطقة لومبارديا، التي تعتبر بؤرا لفيروس كورونا المستجد، ومنع الدخول والخروج منها إلا بتصاريح خاصة، بعد اكتشاف أزيد من مائة إصابة.

وأصدرت الحكومة الإيطالية مرسوم طوارئ ينص على إقامة نقاط التفتيش حول البلدات التي تفشى فيها الفيروس لمنع السكان من المغادرة، وإنشاء ممرات “معقمة” للسماح بدخول الأغذية والأدوية.