• لمواجهة الأهلي في ربع نهائي”الموندياليتو”.. بعثة سياتل ساوندرز تصل إلى طنجة (صور)
  • بعد فشل صفقة انتقاله إلى باريس سان جيرمان.. زياش رجع للتداريب مع تشيلسي
  • بميزانية بلغت 1.25 مليار درهم.. الحكومة تستعد لإطلاق النسخة الثانية من “فرصة”
  • مفاجأة.. تشيلسي كان يريد التعاقد مع أمرابط في آخر من يوم من الميركاتو!
  • بعد التشجيع وحفاوة الاستقبال.. نادي الأهلي يوجه رسالة شكر للمغرب والمغاربة
عاجل
الأربعاء 07 ديسمبر 2022 على الساعة 23:30

دنوبنا خرجو فيه.. اعتقال رئيس البيرو بعد إعلان عزله! (صور)

دنوبنا خرجو فيه.. اعتقال رئيس البيرو بعد إعلان عزله! (صور)

اعتقلت السلطات في البيرو، اليوم الأربعاء (7 دجنبر)، رئيس البلاد، بعد ساعات من إعلان عزله.

وأعلنت شرطة البيروفية على حسابها الرسمي في تويتر، أن قوات الأمن اعتقلت الرئيس بيدرو كاستيلو، مشيرة إليه بلقب “الرئيس السابق”.

وكان البرلمان البيروفي الذي تهيمن عليه المعارضة اليمينية، أعلن اليوم الأربعاء، عزل الرئيس اليساري بيدرو كاستيو، بتهمة “العجز الأخلاقي”، متجاهلا قرار الرئيس بحل البرلمان قبل ساعات.

ووافق 101 نائب من أصل 130 على عزل الرئيس في جلسة بثها التلفزيون بشكل مباشر رغم إعلان كاستيو حل البرلمان وحالة الطوارئ في البلاد.

قضية فساد وخيانة

ونجا بيدرو كاستيلو من قبل من اقتراحين آخرين لعزله كان آخرهما في مارس 2022. وفي ذلك الوقت، اتهمته المعارضة بالتدخل في قضية فساد يعتقد أن مقربين منه تورطوا فيها وبـ”الخيانة” بعدما أعلن استعداده لإجراء استفتاء على منح منفذ إلى المحيط الهادئ لبوليفيا المجاورة التي لا تطل على البحر.

كما حملته مسؤولية تكرار الأزمات الوزارية وتشكيل أربع حكومات في 8 أشهر وهو أمر غير مسبوق في البيرو.

إعادة الاعتراف بالجمهورية الوهمية

وكانت دولة البيرو قررت إعادة الاعتراف بالجمهورية الوهمية “البوليساريو”، وذلك بعدما كانت البيرو سحبت الاعتراف خلال منتصف غشت الماضي، أي في أقل من شهر واحد.

وأعاد بذلك الرئيس الموقوف الاعتراف بالجمهورية الوهمية بعدما كان قد سحبه وزير خارجية هذا البلد، ميغيل آنخيل رودريغيز ماكاي، الذي أعلن في بيان رسمي، منتصف غشت الماضي، أن “حكومة جمهورية البيرو، وفقاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة بشأن قضية الصحراء، تقدر وتحترم السلامة الإقليمية للمملكة المغربية وسيادتها الوطنية، فضلاً عن خطة الحكم الذاتي لهذا النزاع الإقليمي”.

ومباشرة بعد اتخاذ الرئيس بيدرو كوستيلو قرار الإعتراف بالبوليساريو، قدم وزير الخارجية استقالته، رغم أن تعيينه في المنصب.