• خاصة بالهيأت العاملة بقطاع التربية الوطنية.. انطلاق عملية الترشيح لامتحانات الكفاءة المهنية
  • أولى جلسات محاكمته يوم 9 دجنبر.. النيابة العامة تتابع زيان بـ11 تهمة
  • تزنيت.. البوليس يوقف متورطين في قضية الإضرام العمدي للنار المفضي إلى الموت
  • خذاها وهرب.. موظف بنكي اختلس ملياري سنتيم في المضيق
  • الكونطر خطة.. المغرب يتزود بالغاز الطبيعي من حقل تندرارة
عاجل
السبت 06 نوفمبر 2021 على الساعة 23:30

خبير دولي: جلالة الملك في خطاب المسيرة أعطى “أحسن رد” للنظام الجزائري الفاقد لكل شرعية

خبير دولي: جلالة الملك في خطاب المسيرة أعطى “أحسن رد” للنظام الجزائري الفاقد لكل شرعية

اعتبر الدكتور سمير بنيس، المستشار السياسي والخبير المتتبع لخيوط ملف الصحراء، أن جلالة الملك محمد السادس، في خطابه، اليوم السبت (6 نونبر)، بمناسبة الذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء، أعطى للنظام الجزائري الفاقد لكل شرعية “أحسن رد”.

وقال الخبير في العلاقات الدولية إن جلالة الملك “تعامل مع هذا النظام باعتبار أنه سفيه ولم يجبه. ويعتبر هذا أحسن رد على شطحات هذا النظام، وأوضح له أن المغرب واثق في نفسه وماض في طريقه، ولا يكثرت لما يقوم نظام العسكر لاستفزاز المغرب وجره لمستنقع المواجهة العسكرية”.

وإضافة إلى هذه الرسالة، يضيف بنيس في تدوينة على حسابه على موقع الفايس بوك، فإن ثاني أهم رسالة جاءت في الخطاب هي “دعوة الملك للدول صاحبة المواقف الغامضة والمزدوجة إلى توضيح مواقفها، مؤكدا أن المغرب لن يوقع أي اتقاقيات تجارية معها ما دامت لا تشمل الأراضي الجنوبية للمملكة”.

إقرأ أيضا:جلالة الملك: الدينامية التي تعرفها قضية الصحراء لا يمكن توقيفها… ومغربية الصحراء حقيقة ثابتة لا نقاش فيها

وأوضح المتحدث أن هذه “رسالة واضحة ليس لألمانيا فحسب، والتي استعملت تقلها في الاتحاد الأوروبي من أجل دفع المحكمة الأوروبية إلى إبطال الاتفاق التجاري واتفاق الصيد البحري مع المغرب، بل كذلك لإسبانيا ولفرنسا، اللتان عليهما الخروج من المنطقة الرمادية والتعبير عن مواقفهما بشكل واضح”.

وأشار الخبير الدولي إلى أن هذا الخطاب “كان رسالة واضحة للاتحاد الأوربي، ودعاه بشكل ضمني إلى العدول عن استعمال محاكمه، التي ليس لديها اختصاص للبث في قضايا تتعلق بسيادة دولة على أرض ما، عن ابتزازها للمغرب واستعمال ورقة الصحراء من أجل الابقاء على هذا الورقة كحجرة عثرة في طريق المغرب نحو الرقة والتقدم”.

وقال جلالة الملك، في خطابه، “لدينا شرکاء دوليون صادقون، يستثمرون إلى جانب القطاع الخاص الوطني، في إطار من الوضوح والشفافية، وبما يعود بالخير على ساكنة المنطقة، ونود هنا أن نعبر عن تقديرنا، للدول والتجمعات، التي تربطها بالمغرب اتفاقيات وشراكات، والتي تعتبر أقاليمنا الجنوبية، جزءا لا يتجزأ من التراب الوطني، كما نقول لأصحاب المواقف الغامضة أو المزدوجة، بأن المغرب لن يقوم معهم، بأي خطوة اقتصادية أو تجارية، لا تشمل الصحراء المغربية”.

إقرأ أيضا:جلالة الملك: نقول لأصحاب المواقف الغامضة إن المغرب لن يقوم معهم بأي شراكات اقتصادية لا تشمل الصحراء