• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
السبت 22 أكتوبر 2022 على الساعة 17:00

برلمانية سابقة: طوطو أذعن واعتذر… فلِمَ نحشره في رقعة ضيقة تصرف فيها الحسابات السياسوية؟

برلمانية سابقة: طوطو أذعن واعتذر… فلِمَ نحشره في رقعة ضيقة تصرف فيها الحسابات السياسوية؟

دعت البرلمانية السابقة عن حزب الأصالة والمعاصرة، لطيفة الحمود، إلى تجاوز الضجة المثارة حول تصريحات مغني الراب طه فحصي الشهير فنيا بـ “الغراندي طوطو”، وعدم حشر القضية في خندق “الحسابات السياسوية”.

وقالت البرلمانية السابقة، في تدوينة نشرتها على حسابها على الفايس بوك، “الرابور أذعن واعتذر، فعلينا أن نكون أسيادَ اللحظة… الله عزّ وجلّ يعفو عمّن يلتجئ إليه (لا ألمّح لصلاة الجمعة)… فلِمَ نحشر الرابور في رقعة ضيّقة تُصرّف فيها الحسابات السياسوية، وتُختزل فيها بيادق الانتقام؟!”.

إقرأ أيضا:طوطو: يلا كان خاصني نعتذر كنقول لكم سمحوا ليا… ولكن راه ما ندمتش (فيديو)

وأشارت الحمود إلى أن قضيّة الرابور طوطو “ستأخذ منحى آخر” بعد اللقاء الذي أجراه في برنامج “بدون لغة خشب”، مذكرة بأن “المغاربة شعب متسامح، ولا ينقضّ على من يرفع الرّاية البيضاء… ولّي يغلب يعف…!”.

وقالت البرلمانية بعد متابعتها للحلقة: “شاهدنا في الحلقة طه الإنسان.. المواطن.. الشّاب جدّا.. المغربي.. وتعرّفنا عبر تصريحاته على الزّوايا المظلمة وثغرات الضّعف في حياته.. فنّان رابور موهوب، مصرّ على الحفاظ على جمهوره المفتون بهذا اللون الغنائي”.

ورغم عدم حبه لفن الراب، حسب ما ذكرته في تدوينتها، إلا أن الحمود رأت في طوطو “فنّان واعد، ومصرّ على الاحتفاظ بنجوميته والذّهاب بعيدا في هذا المجال..”.

وتسائلت لم لا يتم التجاوز عن ما بدر من طوطو “بعد أنْ أظهر حسن نيّة إثْر ضجّة البولفار التي عمّت البلاد وأقلقت العباد… بعد أنْ تجاوب مع جحافل المنتقدين والمندّدين… ومسح الصور المسيئة وسحب اللايفات والفيديوهات المخلّة من مواقع التّواصل الاجتماعي.. ونعلم جيدا أنّ مواقع التواصل الاجتماعي هي جزء لا يتجزّأ من الفضاء المشترك الذي تتقاسمه طبقات الشعب.. وقد وعد أنّه سيحترم المنصّات العمومية، وهي جزء من الفضاء المشترك الذي نحرص على نظافته من أجل صغارنا ومراهقينا”.

وتابعت: “بعد أن أظهر أنه تعلّم من الدّرس، وسيعيد وزن الكلمات قبل ترديدها في النّدوات الصحفية التي هي جزء من الإعلام العمومي.. أمّا حياته الخاصة وسهراته الخاصة ونقاشاته الخاصة فلا تهمّنا لا من قريب ولا من بعيد، وليس دورنا إقامة محاكم التفتيش على الحياة الخاصة للمواطنين”.

إقرأ أيضا:طوطو بعد الضجة والجدل: اللي مرضني أنه كنبان بحال يلا أنا ماشي مغربي ولا أنا “بوليساريو”!! (فيديو)