• اعتقالات وصدامات.. احتجاجات جديدة في عدة مدن لرفض إجبارية “جواز التلقيح” (صور)
  • بعد تعليق استعماله في الجرعتين الأولى والثالثة.. “فايزر” رجعوه لمراكز التلقيح
  • مشاريع عملاقة في القوة الضاربة.. طوابير في انتظار شاحنة بطاطا في الجزائر!
  • بعد المباحثات مع وزير الثقافة.. اللجنة اليهودية الأمريكية مشات عند بوريطة (صور)
  • رئيس النيابة العامة: نسبة الاعتقال الاحتياطي ارتفعت… وحوالي 2000 معتقل تنتهي قضاياهم بالبراءة
عاجل
الإثنين 11 أكتوبر 2021 على الساعة 14:00

باش يتصاحب مع ميريكان.. تبون كيكذب على الميتين!

باش يتصاحب مع ميريكان.. تبون كيكذب على الميتين!

في محاولة يائسة من الرئيس الجزائري للتقرب من الولايات المتحدة الأمريكية، أبدع عبد المجيد تبون، قصة خرافية من وحي خياله، جمع فيها بين زعيمين ولدا في فترتين مختلفتين، ولم يلتقيا من قبل.

وخلال اللقاء الصحافي الشهري، الذي جمعه أمس الأحد (10 أكتوبر)، بصحافيين جزائريين، ادعى تبون أن “الرئيس الأمريكي جورج واشنطن سلم كوابيس للأمير عبد القادر”، وذلك في إطار التعاون بين البلدين.

ولأن رئيس الجارة الشرقية الحالي تعود على نسج الخرافات خاصة فيما يتعلق بالتاريخ، فقد دفعته الحماسة ليربط بين جورج واشنطن الذي توفي سنة 14 دجنبر 1799 والأمير عبد القادر الذي ولد 6 شتنبر 1808، أي أن الزعيمين، لم يعاصرا بعضهما البعض، حتى يتمكن الزعيم الأمريكي من إعطاء السلاح للمجاهد الجزائري.

الخطير في حديث تبون والذي يؤكد جهله بتاريخ الدولة التي يرأسها، فإن الجزائر في حقبة جورج واشنطن كانت لا تزال إياله تابعة للدولة العثمانية، حسن الثالث باشا داي، ولم تكن هناك أية مقاومة في الجارة الشرقية للاستعمار التركي.