• بالصور والفيديو من خنيفرة.. جنازة مهيبة لحارس سجن تيفلت ضحية “الهيش مول التريبورتور”
  • رئيس الكاف مصاب بكورونا.. عزل راسو 14 اليوم وخبرو كاع اللي تواصلو معاه ملي جا للمغرب
  • حتى حنا معاهم.. كورونا وصل في بلدان شرق المتوسط إلى منعطف ينذر بالخطر
  • “حشومة فحق المسار ديالو وماشي من قيمتو”.. فايسبوكيون ينتقدون مشاركة الصويري في “ذا فويس سينيور”
  • بعد تفاقم الوضع الوبائي في كازا.. طبيب يحذر من انفجار وبائي ويقدم وصفته لتفادي الحجر الشامل
عاجل
السبت 19 سبتمبر 2020 على الساعة 14:40

المغربية مريم بوجيتو تعود للواجهة من جديد.. نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة

المغربية مريم بوجيتو تعود للواجهة من جديد.. نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة

طفى إلى السطح من جديد، الجدل حول ارتداء الحجاب في المؤسسات العمومية بين أوساط الطبقة السياسية الفرنسية وفي الصحف، بعد انسحاب نواب برلمانيين يمينيين وجمهوريين من اجتماع في البرلمان الفرنسي، أول أمس الخميس (17 شتنبر)، رفضا لاستضافة طالبة محجبة في الجلسة، التي شارك فيها ممثلو اتحادات الطلاب من لجنة التحقيق الجديدة لقياس أثر كورونا المستجد على الشباب.

انسحاب نواب

وحسب وسائل إعلام فرنسية، فقد أثار النائب الجمهوري، بيير هنري دومون، بعد خطاب النقابيين الطلاب، نقطة نظام ليعبر عن غضبه من الحجاب الذي ترتديه نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا في جامعة السوربون، مريم بوجيتو

وقال إنه فعل مجتمعي ينتهك مبدأ العلمانية الذي يجب أن يلتزم به المجلس، وانضمت إليه عن الحزب الحاكم، آن كريستين لانغ، التي اعتبرت بدورها أن ارتداء الحجاب لا يتوافق مع قيمها الداعية إلى الدفاع عن حقوق المرأة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن رئيسة الجلسة، ساندرين مورتش، ردت على تعاليق النواب، وقالت إن “مثل هذه الردود تعتبر غير ضرورية، كما لا توجد قاعدة تمنع الناس من حضور الاجتماع بملابس دينية”، ورغم ذلك غادر النواب من الحزبين المذكورين قاعة الجلسة مصرين على رأيهم.

جدل 2018

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يثار فيها الجدل حول الطالبة مريم بوجيتو، ذات الأصول المغربية، حيث تعرف الرأي العام الفرنسي والعربي، على الفتاة البالغة من العمر 21 عاما، والتي تشغل منصب نائب في جامعة السوربون في باريس، سنة 2018 بعد ظهورها بالحجاب في مقابلة على القناة التلفزيونية الفرنسية “إم 6″، ما تسبب في ردود فعل مختلفة وعديدة، حيث تقبل البعض الأمر والبعض الآخر رأى في ذلك حربا على العلمانية.

وخلال تلك الموجة، قالت مريم في تصريح وحيد للإعلام منذ ذلك الحين خصت به “موقع بوزفيد”: “علي التوضيح دائما أن ارتدائي الحجاب لا يحمل أي دلالات سياسية، أنا أعبر عن ديني، صحيح بشكل واضح، لكن ليس لأنه يخلق جدلا”.