• اتهمت بـ”التبذير والفساد”.. بوعيدة تخصص مليار سنتيم لكراء السيارات!!
  • أوناحي: الركراكي صغير في العمر وكيتفاهم معانا عكس خليلوزيتش اللي ما نجحش في المنتخب
  • تسلل إليه انفصاليو البوليساريو وانتهى بانسحاب الوفد المغربي.. كواليس من مخيم العدالة المناخية في تونس (فيديو)
  • المحلل الرياضي الزوين: المنتخب خاصو مهاجم واعر وتصور وليد باقي ما واضحش!
  • مشغولين بالرگراگي وحمد الله وما مسوّقينش لضحايا الكحول المسموم.. التطبيع الافتراضي مع المآسي! (صور)
عاجل
الأحد 11 سبتمبر 2022 على الساعة 18:00

الإصابات والوجوه الجديدة والمغضوب عليهم.. وليد الركراكي يضع اللمسات الأخيرة لتشكيلة أسود الأطلس

الإصابات والوجوه الجديدة والمغضوب عليهم.. وليد الركراكي يضع اللمسات الأخيرة لتشكيلة أسود الأطلس

يترقب الشارع الكروي في المغرب بفارغ الصبر، يوم غد الاثنين (12 شتنبر)، حيث سيعلن الناخب الوطني وليد الركراكي، عن أول لائحة لأسود الأطلس يقودها، بعد أن جرى تعيينه مدربا يوم 31 غشت الماضي خلفا للبوسني وحيد خليلودزيتش، ومن الواضح أن مدرب الوداد السابق قد وضع جميع اللمسات ولم يتبقى له سوى الإعلان.
وستضم هذه القائمة لاعبي المنتخب الوطني الذين سيخوضون معسكرا تدريبيا داخل مركز محمد السادس في المعمورة، قبل السفر إلى إسبانيا، للعب مبارتين وديتين ضد كل من الشيلي والباراغواي.

الإصابات وقلة التنافسية
وبعد تأكيده سابقا أنه لن يغير كثيرا في تشكيلة وحيد خليلوزيتش، فإن أهم ما يواجهه وليد الركراكي هي الإصابات والتي همت أسماء مهمة.
ويتعلق الأمر بكل من طارق تيسودالي ونايف أگرد وآدم ماسينا، والذين أصيبوا مطلع الموسم الكروي الجاري.
ومن جهة أخرى، وجد عدد من اللاعبين المغاربة أنفسهم خارج التشكيلات الأساسية لفرقهم، مثل أيمن برقوق المنتقل حديثا لماينز الألماني، إضافة إلى لاعبين آخرين مثل حكيم زياش الذين استبعد من قبل مدرب تشيلسي المقال توماس توخيل، وكذلك منير الحدادي الذي انتقل حديثا لنادي خيتافي الإسباني، وعمران لوزا الغائب عن واتفورد للإصابة وعادل تاعرابت الذي فسخ عقده مع بنفيكا البرتغالي.

الوجود الجديدة والمحلييون
من جهة أخرى، طفت مجموعة من الأسماء على السطح، وقدمت مستويات طبية تشفع لها بتمثيل المنتخب الوطني، وعلى رأسها بلال الخنوس لاعب جينك البلجيكي، ووليد شديرة مهاجم نادي باري الإيطالي، الذي صار يسجل بشكل مستمر مع فريقه في دوري الدرجة الثانية.
وعلى مستوى آخر، لعب يوم أمس السبت (11 شتنبر)، كأس السوبر الإفريقي، لأول مرة بين فريقين مغربيين، ويتعلق الأمر بالوداد الرياضي ونهضة بركان، وهو ما يجعل مجموعة من متابعي الشأن الكروي يرفعون مطالبهم باستدعاء لاعبين من البطولة الوطنية، خاصة وأن وليد الركراكي سطع نجمه في البطولة وكان صاحب إنجاز الوداد السنة الماضية، بالفوز بثنائية البطولة الوطنية ودوري أبطال إفريقيا.

المغضوب عليهم
وعاد نقاش الأسماء المستبعدة سابقا من طرف وحيد خليلوزيتش لأسباب “انضباطية” إلى ساحة النقاش، وطالب عدد من محبي “أسود الأطلس” عودة كل من حكيم زياش وعبد الرزاق حمد الله ويونس بلهندة، وإعطائهم الفرصة لمساعدة المنتخب الوطني في المواعيد المقبلة، نظرا للجودة والخبرة التي يتمتعون بها.