• للسنة الـ 14 على التوالي .. مجلس الأمن يؤكد سمُوّ المبادرة المغربية للحكم الذاتي
  • قلب عليها.. إيقاف مدرس في بلجيكا عرض على تلاميذه رسوما مسيئة للرسول
  • وسائل إعلام جزائرية: تبون تعرض لجلطة دماغية ووضعه الصحي مقلق… وقد لا يعود إلى الحكم كما كان 
  • دارتها زوينة.. سلوفاكيا تجري اختبار كورونا على جميع سكانها
  • الأزمي: أنا ضد الشعبوية عند البيجيدي وعند أي كان.. لكن حضور محاكمة حامي الدين ماشي تبخيس للمؤسسات!
عاجل
الإثنين 05 أكتوبر 2020 على الساعة 14:08

أرباب الحمامات للحكومة: العاملون يعانون الفقر وقرار الإغلاق مجحف في حقهم

أرباب الحمامات للحكومة: العاملون يعانون الفقر وقرار الإغلاق مجحف في حقهم

عبر مهنيي الحمامات التقليدية عن يأسهم وإحباطهم من ما أسموه “رسائل الصمت والتجاهل واللامبالاة” التي يتلقونها من طرف المسؤولين، خاصة في ظل الأزمة التي يمرون بها، بعد إغلاقها، كتدبير احترازي، للحد من تفشي فيروس كورونا.
وأكدت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات في المغرب، في مراسلة توصل موقع “كيفاش” بنسخة منها، أنه رغم كل المراسلات التي تتقدم بها إلا أنها تقابل بالصمت والتجاهل واللامبالاة.
واعتبرت الجامعة في رسالتها، أن القرارات المتخذة بخصوص قطاع الحمامات مجحفة وغير مدروسة، وقد تم اتخاذها في غياب ممثلي القطاع، ودون أخذ أي اعتبار لهذه الشريحة وما تعانيه من إقصاء اجتماعي وصفته ب “المتعمد”.
وحسب الجامعة فإن الإغلاق القسري للحمامات من طرف الحكومة، جعل أرباب الحمامات والمرتبطين بالحمام من مستخدمين وعمال أمام عاصفة اجتثت قدرتهم المالية الهشة في مواجهة تداعيات الجائحة.
وناشدت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب، في المراسلة ذاتها، “الحكومة بالعدول عن قرار إغلاق الحمامات بربوع المملكة دون استثناء، وذلك على غرار كافة القطاعات، والسماح لأصحابه بالاشتغال، وإنقاذ شريحة كبيرة من العاملين فيه من قلة الحاجة، والفقر المدقع، وذلك بكل مسؤولية، وضمير وطني”.