• بأكبر عدد ممكن من اللاعبين.. المنتخب الوطني بدون خسارة للمرة العاشرة على التوالي
  • ركلة حرة ولفتة إنسانية.. المنتخب الوطني يفوز باقتصاد ضد بوركينا فاسو وخليلوزيتش مستمر في “الإبداع”!
  • العطلة الصيفية قربات.. وزارة الصحة تدعو إلى الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية
  • كان تحت الحراسة النظرية.. التحقيق في انتحار شخص ذو سوابق قضائية في طانطان
  • الرميد: البرلمان الأوروبي انحاز بطريقة خاطئة إلى إسبانيا وتجاهل عن قصد خروقات السلطات الإسبانية
عاجل
الجمعة 21 مايو 2021 على الساعة 16:00

بين المغرب وإسبانيا.. الأزمة لن تنتهي بخروج ابراهيم غالي من الأراضي الإسبانية

بين المغرب وإسبانيا.. الأزمة لن تنتهي بخروج ابراهيم غالي من الأراضي الإسبانية

لن تنتهي الأزمة التي اندلعت بين المغرب وإسبانيا برحيل زعيم الانفصاليين، ابراهيم غالي، من الأراضي الإسبانية وعودته إلى مخيمات تندوف، كما فُسر خطأ في الساعات الأخيرة بعد تصريحات وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، لكن بعرضه أمام القضاء الإسباني، وذلك حسب ما جاء صباح اليوم الجمعة (21 ماي)، على وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”.

وحسب المصدر ذاته، فقد اشترطت الحكومة المغربية عودة سفيرتها كريمة بنيعيش إلى منصبها في العاصمة الإسبانية مدريد، على الحكومة الإسبانية، بتوضيح وصول إبراهيم غالي، رئيس الجبهة الوهمية البوليساريو، إلى إسبانيا وإدخاله إلى المستشفى للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، خاصة وأن القضاء الإسباني في حوزته شكايات ضد ابراهيم غالي.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية بوريطة، قوله: “لم نتلق توضيحات من إسبانيا بعد، وستستمر الأزمة طالما استمرت القضية، لقد كنا واضحين للغاية بشأن أصل هذه الأزمة”.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد أكد، يوم أمس الخميس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن إسبانيا انخرطت خلال الأيام الأخيرة في محاولة لتحويل انتباه الرأي العام عن المشكلة الحقيقية للأزمة المغربية-الإسبانية، والتي تكمن في كون مدريد فضلت أن تناور مع أعداء المغرب بخصوص قضية أساسية بالنسبة للمملكة وللمغاربة.

إقرأ أيضا: بوريطة لإسبانيا: الجذور الحقيقية لهذه الأزمة لا تنطلي على أحد ولا تنطلي على المغرب ولا تفاجئه