• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
الإثنين 24 أكتوبر 2022 على الساعة 19:30

وسائل إعلام إسرائيلية: الداخلة تحتضن “قمة النقب” الثانية في شهر يناير

وسائل إعلام إسرائيلية: الداخلة تحتضن “قمة النقب” الثانية في شهر يناير United Arab Emirates' Foreign Minister Sheikh Abdullah bin Zayed Al Nahyan, right, makes remarks at the Negev Summit, with from left, Bahrain's Foreign Minister Abdullatif bin Rashid al-Zayani, Egypt's Foreign Minister Sameh Shoukry, Israel's Foreign Minister Yair Lapid, U.S. Secretary of State Antony Blinken, and Morocco's Foreign Minister Nasser Bourita, March 28, 2022, in Sde Boker, Israel. (AP Photo/Jacquelyn Martin, Pool)

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن الاجتماع الوزاري السنوي الثاني لـ”قمة النقب” سيعقد في مدينة الداخلة المغربية.

وقالت قناة “I24 News” الإسرائيلية، إنّ وزراء الخارجية لكل من إسرائيل والولايات المتحدة والاحتلال والمغرب والإمارات والبحرين والأردن سيلتقون في يناير المقبل، في مدينة الداخلة.

ونقلت القناة، عن مصادر مغربية قولها، إنّ المملكة تستعد قبيل القمة لاستضافة مجموعات العمل التي سيكون هدفها دفع مشاريع تطبيعية في مجالات الأمن الإقليمي والأمن الغذائي والمائي والطاقة والصحة والتعليم والسياحة.

وحسب المصدر ذاته، فإن الديبلوماسية المغربية تسعى إلى إقناع السلطة الفلسطينية بالمشاركة في مفاوضات قمة النقب بالداخلة.

وكانت صحيفة “ذا تايمز أوف إسرائيل”، أورت في تقرير نشرته، يوم الخميس الماضي (20 أكتوبر)، بأن المغرب سيحتضن “قمة النقب” في يناير المقبل.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، لمح إلى عزم المغرب استضافة أشغال الاجتماع الوزاري الثاني، وذلك ضمن كلمته في المؤتمر الصحافي الذي تلى المباحثات المنعقدة في صحراء النقب الإسرائيلية.

ومما جاء على لسان بوريطة خلال المؤتمر الصحافي: “نأمل أن نلتقي في صحراء أخرى لكن بالروح نفسها”، في إشارة إلى إمكانية انعقاد القمة في إحدى مدن الصحراء المغربية.

وكانت إسرائيل عقدت، في مارس الماضي، الاجتماع الأول لـ”منتدى النقب” في منتجع “سديه بوكر” في النقب، بحضور وزراء خارجية دول الولايات المتحدة والمغرب والإمارات والبحرين.

إقرأ أيضا: وسائل إعلام إسرائيلية: المغرب يستعد لاحتضان النسخة الثانية من “قمة النقب”