• منها سوق للسمك.. أخنوش يشرف على إطلاق وزيارة عدة مشاريع في شفشاون
  • عليه الإقبال.. كسكس المغرب وصل لإسرائيل
  • من بين الدول العشر الأوائل التي نجحت في تحدي التلقيح ضد كورونا.. منظمة الصحة العالمية تبارك للمغرب
  • “مصافحة البرق 2021”.. مناورات عسكرية بحرية مغربية أمريكية لتعزيز الشراكة الأمنية (صور)
  • رغم “تباكي” البيجيدي.. لجنة الداخلية في مجلس النواب تمرر تعديل القاسم الانتخابي
عاجل
السبت 25 يوليو 2020 على الساعة 14:30

وزارة الصحة تحسم الجدل: يمكن العودة إلى الحجر في حال تزايد حالات الإصابة بكورونا وتعقد الوضعية الوبائية

وزارة الصحة تحسم الجدل: يمكن العودة إلى الحجر في حال تزايد حالات الإصابة بكورونا وتعقد الوضعية الوبائية

أكد منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة في وزارة الصحة، معاد لمرابط، أنه يمكن العودة للحجر في حال تزايد حالات الإصابة بـ”كوفيد 19″ وتعقد الوضعية الوبائية، وذلك على غرار بعض الدول، وبغض النظر عن فترة عيد الأضحى،

وأوضح لمرابط، في تصريح صحفي أسبوعي، حول الحالة الوبائية الأسبوعية إلى حدود يوم الأربعاء 22 يوليوز الجاري، أنه “في الوقت نفسه على أن اعتماد الحجر الصحي سيكون حسب المناطق والجهات التي تشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الحالات”.

واستعرض لمرابط تطورات الوضع الوبائي خلال الأسبوع الأخير، حيث بلغ مجموع الحالات على الصعيد الوطني17 ألفا و962 حالة، مسجلا أن 49.5 في كل 100 ألف نسمة إما أصيبوا بالمرض أو ما زالوا مصابين به، مع نسبة تعاف تناهز 87 في المائة.

ولفت إلى أن التطور الأسبوعي للحالات المؤكدة على الصعيد الوطني، مباشرة بعد رفع الحجر الصحي عرف ارتفاعا، بعد تسجيل انخفاض طفيف، مؤكدا أن عدد الحالات المسجلة في الأسابيع الستة الأخيرة يساوي العدد المسجل خلال الأشهر الثلاثة ونصف قبل رفع الحجر الصحي.

وبخصوص المعطيات على الصعيد الوطني، يضيف لمرابط، فإن المناطق الحمراء، التي عرفت تسجيل أكبر عدد من الحالات المسجلة خلال الأسبوع الأخير، تشمل كلا من جهة الشمال، خصوصا طنجة وأصيلة والفحص أنجرة وتطوان، وأيضا بعض أقاليم الجهة الشرقية، إلى جانب جهتي الدار البيضاء سطات ومراكش آسفي (خاصة مراكش)، وأيضا جهة الداخلة وادي الذهب.

وبعد أن أبرز أن عدد الوفيات بلغ 285 عقب تسجيل 23 حالة وفاة خلال الأسبوع الماضي، مع معدل إماتة مستقر في 1.6 في المائة، أعرب المسؤول عن الأسف لكون عدد الوفيات بدأ يرتفع بشكل مستمر، فضلا عن تزايد الحالات في أقسام العناية المركزة والإنعاش.