• خاصة بالهيأت العاملة بقطاع التربية الوطنية.. انطلاق عملية الترشيح لامتحانات الكفاءة المهنية
  • أولى جلسات محاكمته يوم 9 دجنبر.. النيابة العامة تتابع زيان بـ11 تهمة
  • تزنيت.. البوليس يوقف متورطين في قضية الإضرام العمدي للنار المفضي إلى الموت
  • خذاها وهرب.. موظف بنكي اختلس ملياري سنتيم في المضيق
  • الكونطر خطة.. المغرب يتزود بالغاز الطبيعي من حقل تندرارة
عاجل
الخميس 25 نوفمبر 2021 على الساعة 13:00

منيب: ما غنتنازلش على حقي فولوج قبة البرلمان ومراقبة عمل الحكومة

منيب: ما غنتنازلش على حقي فولوج قبة البرلمان ومراقبة عمل الحكومة

لا زالت نبيلة منيب، البرلمانية والأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، ممنوعة من الدخول إلى قبة البرلمان، وذلك بسبب عدم توفرها على جواز التلقيح الذي كانت قد فرضته الحكومة في شهر أكتوبر الماضي للدخول إلى الفضاءات العمومية والإدارات.

رئيس مجلس النواب.. جوج مراسلات

وأكدت منيب في تصريح لموقع “كيفاش”، أنها راسلت رئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي، مرتين من أجل استفساره بشأن منعها من دخول قبة البرلمان، قائلة “راسلت رئيس المجلس برسالة مطولة، بيّنت فيها جوانب القانون وطلبت منو أنه يعدّل على هاد القرار اللي هو جائر فحقي”، مضيفة أنه أمام عدم تلقيها أي جواب وعدم إبلاغها بمحاضر الاجتماعات اضطررت إلى مراسلته للمرة الثانية.

وتابعت منيب “ملي ما تلقيتش جواب رسمي اضطريت أني نتواصل معاه للمرة الثانية وأستفسر حول الجواز الصحي اللي تكلم عليه المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وهو قال ليا بالحرف أنه ما كاينش جواز صحي كاين غير جواز التلقيح”.

وأوضحت أنه “عوض أن يجتهد ويستشير مع اللجنة العلمية، ويرفع هاد الحيف الموجه لحزب الاشتراكي الموحد، بدى كيعطيني حلول بالنسبة للحالة ديالي… قال ليا أستاذة يمكن ليك تمشي تلقحي وكأنني ما عنديش رأي، وحتى واحد ما عندو الحق يطلب مني نتلقح، حيت هذا قرار شخصي وجسمي كيهمني كأي مغربي ومغربية”.

وواصلت منيب حديثها بالقول “بالنسبة ليه بان ليه الحل هو هذا هو أنني نتلقح ولا نتسنى حتى تسالي هاد الجائحة… وهاد الشي كيبين على ضعف هاد المؤسسة اللي ما قدراتش أنها تطبق القانون. وما قدراتش أنها تطبق المنطق حيت الإنسان اللي سليم هو الأول اللي خاصو يدخل لقبة وليس الناس اللي معرضين وحاملين للفيروس”، على حد تعبيرها.

البرلمان.. مؤسسة مختلفة

وأبرزت البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكية أن “البرلمان مؤسسة تشريعية، والمؤسسات التشريعية عندها القوانين ديالها، والمؤسسات التشريعية، هي مؤسسة مركزية ما يمكنش نتعاملو معها كيفما كنتعاملو مع باقي المؤسسات اللي كيدخلو ليها الناس باش يقضيو الحوايج ديالهم… هادي مؤسسة اللي مفروض أن يشتغل بداخلها ممثلو الأمة وأن يقوموا بمهامهم الكاملة في التشريع، ومراقبة عمل الحكومة وفي العديد من المهام”.

وأكدت منيب أنها لن تتنازل عن حقها في الولوج إلى قبة البرلمان، قائلة “أنا ما غنتنازلش على حقي فولوج قبة البرلمان حيت كاينين ناس صوتو عليا وكيتسناوني نمثلهمم داخل هاد القبة وأنا كنحمل صوتهم… وقابلة ندير فحص بي سي إر فكل مرة ندخل فيها للبرلمان”.

وختمت حديثها بالقول “حنا لا نستثني أي مبادرة، ورفضنا أننا نبعثو رسائل للبرلمانات الأوروبية، ولكن هذا مشكل مغربي وما غادي نتسناو من حتى جهة تساعد المغرب على حل مشاكله، حنا ناس اللي واعيين ويمكن لينا أن نتحمل مسؤوليتنا كاملة”.