• وحشية “أم”.. بوليس سلا يوقف امرأة احتجزت طفلتها وعذبتها بطريقة بشعة (صورة)
  • سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
عاجل
الجمعة 25 مارس 2022 على الساعة 17:30

مسؤول إسباني سابق: الجزائر ما تقدرش متبيعش لينا الغاز حيت هو مناش كتاكل

مسؤول إسباني سابق: الجزائر ما تقدرش متبيعش لينا الغاز حيت هو مناش كتاكل

أبانت محاولات الجارة الشرقية، في استعمال غازها كورقة ضغط على الدول الأوروبية وخاصة إسبانيا، مقابل تواطؤهم مع مناوراتها الناقمة على وحدة المملكة الترابية، عن فشلها، بعد تعبير إسبانيا عن موقفها الرسمي الجديد من قضية الصحراء المغربية، فوجد نظام الكابرانات نفسه في وضعية لا يملك فيها سوى غازه اليتيم وفشله الديبلوماسي.

وفي تعليقه على الموضوع، قال خورخي ديثكالار، رئيس جهاز المخابرات المركزية الوطنية في إسبانيا سابقا، إن “الجزائر لا تستطيع الاستغناء عن بيع الغاز لإسبانيا، لأن عائدات الغاز والنفط هي مصدر قوتها”.

وصرح ديثكالار، في مقابلة صحفية مع “أ بي سي” الإسبانية، أن “60 في المائة من دخل الجزائر مصدره الغاز، لافتا إلى أن الجزائر ليس لديها العديد من الأماكن الأخرى لتبيع فيها، ومعنا يوجد خط أنابيب يسمح بنقله بسهولة”.

وكانت وكالة الأنباء الفيدرالية الروسية، قد أكدت أن الجزائر تجد صعوبة متزايدة في تصدير غازها نحو أوروبا بسبب علاقاتها المتوترة مع المغرب، وتحالفها الاستراتيجي طويل الأمد مع روسيا، ووضعها الداخلي غير المستقر.

وأوضحت الوكالة أن قرار الجزائر تعليق الإمدادات إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز المغاربي-الأوروبي، منعها من زيادة صادراتها من الغاز، وحرمها من عائدات مالية كبيرة.

وسجلت أن خطي أنابيب الغاز اللذين يزودان إيطاليا وإسبانيا، لن يتحملا زيادة إضافية فوق المعدل الحالي، الأمر الذي لا يطمئن بخصوص استدامة صادرات الطاقة الجزائرية.