• بونو: قادرين على التأهل إلى كأس العالم وتحقيق كأس أمم إفريقيا
  • 30 ساعة من الحجز واستجوابات بالساعات.. صحافيان جزائريان يرويان وقائع عمليتي اعتقالهما
  • النسور يتعثرون أمام بركان.. ياجور يوجع الرجاء في عقر الدار
  • بعد التوجيهات الملكية.. “لارام” تعلن عن أسعار “غير مسبوقة” تبدأ من 97 أورو
  • عزز مركزه في الصدارة.. الوداد يدك شباك الحسنية بخماسية
عاجل
الثلاثاء 01 يونيو 2021 على الساعة 12:52

محاولة للهروب من العدالة/ رفض سحب جواز السفر/ وقفة احتجاجية للضحايا.. تفاصيل من جلسة محاكمة بن بطوش (صور)

محاولة للهروب من العدالة/ رفض سحب جواز السفر/ وقفة احتجاجية للضحايا.. تفاصيل من جلسة محاكمة بن بطوش (صور)

انتهت، قبل قليل، جلسة الاستماع إلى “زعيم” جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، من قبل قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، سانتياغو بيدراز، عن طريق تقنية الفيديو من داخل المستشفى الذي يوجد به.

محاولة للهروب من العدالة

وجرى استجواب المدعو غالي، الذي أدخل، في أبريل الماضي، إلى المستشفى في لوغرونيو الواقعة شمال إسبانيا، بهوية مزورة تحت اسم محمد بن بطوش، عبر تقنية الفيديو من قبل قاضي في المحكمة الوطنية العليا في مدريد، في جلسة مغلقة انطلقت في الساعة العاشرة والنصف بتوقيت غرينيتش.

وحاول المدعو غالي، خلال جلسة الاستماع إليه، التهرب من التهم الموجهة إليه.

وكشفت تقارير إعلامية إسبانية أن “زعيم” البوليساريو نفى كل التهم الموجهة إليه، والمتعلقة بالخطف والتعذيب والإبادة الجماعية.

وقال محامي إبراهيم غالي، مانويل أولي، في تصريح لقنوات تلفزية، إن موكله “نفى الاتهامات الموجهة ضده”، وبأنه عبر عن رغبته في التعاون مع القضاء، لتفادي فرض إجراءات احترازية ضده، كسحب جواز السفر.

وضمن تصريحه، قال محامي المدعو غالي إن الأخير قال إن “جميع الاتهامات كاذبة، وبأنها سياسية، وهدفها الإساءة له”.

وأشار المحامي إلى أنه طلب من القاضي “حفظ القضية” لعدم وجود أدلة على هذه الاتهامات.

شكايتان

وسئل غالي عن شكايتين فقط، الأولى تتعلق بالمدون الذي تعرض للتعذيب في مخيمات تندوف، واتهام بالإبادة الجماعية والاختطاف والتعذيب، تقدمت بها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، وشكوى المدون فاضل بريكا، وهو مواطن إسباني، يتهمه بالتعذيب والاحتجاز غير القانوني في مخيمات تندوف في 2019.

إقرأ أيضا:اتهامات بالتعذيب والاغتيال والإرهاب والإخفاء والإبادة.. بدء جلسة الاستماع إلى زعيم الانفصاليين في مدريد

وتقدمت ماريانا دلماس، عضو هيأة دفاع بريكا، بطلب اعتماد تدابير احترازية “دون استبعاد الحبس الاحتياطي”، لضمان بقاء غالي تحت تصرف العدالة، في حين تقدم المحامي خوسيه مانويل روميرو، الذي ينوب عن سبعة ضحايا مزعومين في القضية المتعلقة بالإبادة الجماعية، بطلب فرض سلسلة من الإجراءات الاحتزارية (من سحب جواز السفر إلى الإقامة الجبرية) في مواجهة “خطر الفرار المحتمل” لزعيم الانفصاليين.

وكان رئيس المحكمة الوطنية رفض، في وقت سابق، فرض أي تدابير احترازية على غالي، معتبرا إياها “سابقة لأوانها (قبل الإدلاء بإفادة) ولعدم وجود مؤشرات واضحة ضده”.

رفض شكوى المحامين المغاربة

كما رفض رئيس المحكمة، أمس الاثنين، شكوى من نادي المحامين المغاربة، للتحقيق في مزاعم دخول زعيم البوليساريو إلى إسبانيا بجواز سفر مزور.

وقالت المحكمة الوطنية العليا إن تزوير الوثائق ليس من اختصاصها.

الإبقاء على غالي في إسبانيا

وفي ختام التحقيق، قرر القاضي إبقاء زعيم البوليساريو في البلاد إلى حين التحقق من الاتهامات الموجهة إليه، وفقا لما نقلته قناة العربية في تغريدة على تويتر.

ورفض القاضي مصادرة أوراق غالي الثبوتية لمنعه من مغادرة إسبانيا، كما يطالب مقدمو الشكوى، مشددا على عدم وجود “مؤشرات واضحة” إلى “مشاركة” زعيم البوليساريو في الأفعال الواردة في الشكوى الثانية.

وقفة احتجاجية لضحايا غالي

في حين نظم العشرات من ضحايا إبراهيم غالي، وعدد منهم من الإسبان، وقفة احتجاجية أمام المحكمة الوطنية العليا، تزامنا مع جلسة الاستماع إلى غالي.

وتحدث عدد من المحتجين لوسائل الإعلام عن جرائم التعذيب التي ارتكبها زعيم الانفصاليين بنفسه في حقهم، مطالبين بمحاسبته وواصفين أفعاله بـ”الإرهابية”.