• غانا أبكت “سواريس” والكاميرون تحقق أول فوز إفريقي على البرازيل.. من مفاجآت المونديال!
  • “الطريق إلى المونديال”.. المتطوعون والمتوجون بالدوري يساندون المنتخب في قطر
  • سوق الطوموبيلات غادي مزيان.. أكثر من 145 ألف وَحَدة بِِيعت في المغرب في ظرف قياسي!
  • دعم كيتسنّى أكثر من 1000 امرأة و350 طفل.. السكوري يُوقع اتفاقيات لحماية الأطفال والنساء
  • نزيدوها على فرحة التأهل.. تراجع أسعار المحروقات في المغرب
عاجل
الإثنين 26 سبتمبر 2022 على الساعة 21:30

متنافسون مغاربة وعالميون.. الداخلة تحتضن بطولة “ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2022”

متنافسون مغاربة وعالميون.. الداخلة تحتضن بطولة “ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2022”

تحتضن مدينة الداخلة، جوهرة الجنوب، النسخة 12 من البطولة الدولية “ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2022″، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وذلك من 27 شتنبر إلى 2 أكتوبر 2022، بمشاركة 100 من أجود المتنافسين على الصعيد الدولي في فئة strabless.

وسيشارك في هذه الدورة، إضافة لأبطال مغاربة، متنافسون من فرنسا، أستراليا، سويسرا، البرازيل وكندا، وكذا من الولايات المتحدة الأمريكية، هولاندا، الرأس الأخضر، جنوب إفريقيا، ألمانيا وجزيرة ريونيون، يحذوهم كلهم طموح الفوز ببطولة الداخلة للكايت سورف.

وسيتابع هذه النسخة من البطولة الدولية “ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2022” أكثر من 150 قناة إعلامية دولية سبق لها زيارة مدينة الداخلة خلال الدورات السابقة لهذه البطولة التي أصبحت رافعة للجذب السياحي ولإلقاء المزيد من الضوء على التنمية الاقتصادية بجهة الداخلة وادي الذهب.

وللنسخة 12 من بطولة الداخلة للكايت سورف طابع استثنائي هذه السنة، لأنها تخلد 12 سنة من المنافسة الرياضية ومن العمل الجاد الذي جعل مدينة الداخلة قبلة رياضية وسياحية بصيت عالمي ومن البطولة الدولية مرحلة هامة في اللحاق الدولي لرياضات التزحلق المائي.

هكذا، شارك أكثر من 600 متنافس دولي من جميع القارات في مختلف دورات البطولة واستكشفوا المقومات الرائعة لمدينة الداخلة والتي تؤهلها لاستقبال رياضات التزحلق على الماء أو ركوب الأمواج، مما جعل هؤلاء المتنافسين سفراء لمدينة الداخلة كوجهة سياحية بمؤهلات طبيعية ورياضية تستجيب لكل الأذواق ولمتطلبات كل المتسابقين.

علاوة على ذلك، تشكل البطولة الدولية ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف فضاء للتعارف والتبادل بين المتنافسين الدوليين والساكنة المحلية وتكرس إرادة السلطات المحلية والفاعلين المحليين جعل الداخلة قِبلة سياحية ورياضية من مستوى عال، يساهم في إشعاعها السفراء الرياضيون الجدد، والذين سينضافون لقائمة طويلة من محبي مدينة الداخلة ورياحها وأمواجها وحرارة استقبال ساكنتها.