• لشكر يرد على هجومات ابن كيران: كل إناء بما فيه ينضح (فيديو)
  • بفضل تلميذ حصل على 19.44.. كازا تحصد أعلى معدل عام وطني في الباكالوريا
  • حصلو كيهربو 2 طن من الحشيش.. بوليس كازا شدو المتورطين! (صور)
  • وجدو راسكم.. المغرب يعتمد جرعة معززة رابعة ضد كورونا
  • بالصور من الرباط.. وزير الصحة يتفقد مركز التشخيص متعدد التخصصات النهضة
عاجل
الأحد 16 يناير 2022 على الساعة 10:00

ما كاين غير الطاقة النظيفة.. المغرب يشرع في تشغيل محطات الكهرباء بالطاقة الريحية

ما كاين غير الطاقة النظيفة.. المغرب يشرع في تشغيل محطات الكهرباء بالطاقة الريحية

تابع العالم مطلع شهر نوفمر الماضي، مشاركة المغرب في مؤتمر التغير المناخي المنعقد في غلاسكو، حيث أشاد كبار المسؤولين الوزاريين من مختلف الدول الرائدة في مجال الطاقات المتجددة بالاستراتيجية الطاقية للمملكة.

وتندرج استراتيجية المغرب الطاقية، ضمن المراهنة على الطاقات المتجددة، لاسيما الطاقة الريحية، كخيار بديل للطاقة الأحفورية من أجل مستقبل أخضر، يضمن التزود بطاقة نظيفة تحفظ الكوكب من المخاطر البيئية، حيث أن آخر ما أعلن عنه المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، انطلاق تشغيل محطتين جديدتين للتحويل الكهربائي من الطاقة الريحية بإقليمي الصويرة والنواصر.

كهرباء نظيفة

أبرز المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أن “المركز التحويلي 60/225 كيلو فولط، الذي تم تشغيله الأسبوع الماضي بالصويرة، يندرج في إطار تطوير الشبكة الكهربائية للنقل بهذه المدينة والمناطق المجاورة، حيث سيمكن من تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية بهذه المدينة السياحية بجهة مراكش – آسفي”.

كما سيمكن هذا المركز الجديد، حسب بلاغ المكتب، “نقل الطاقة التي سيتم إنتاجها من الرحبة الريحية المستقبلية جبل الحديد بقدرة 270 ميكاواط”.

وحسب المصدر ذاته، فإن “الكلفة الإجمالية لهذا المركز التحويلي تبلغ 128 مليون درهم، أما المنشآت المنجزة فتتكون من مركز تحويلي جديد من فئة 60/225 كيلوفولط بقدرة 100×2 ميغا فولط أمبير، وتوسيع من فئة 225 كيلوفولط على مستوى مركز الشماعية 225/400 كيلوفولط ، وكذا تجهيز وتوسيع المركز التحويلي الحالي 22/60 كيلوفولط بالصويرة”.

منشآت طاقية

وضمن بلاغه، كشف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عن “إنجاز خط كهربائي من فئة 225 كيلوفولط طوله 33 كلم يربط بين الشماعية والصويرة، وخطوط من فئة 60 كيلوفولط يبلغ طولها 0.3 كلم على مستوى المركز التحويلي الجديد”، موضحا أن “المركز التحويلي الثاني، تم إنجازه بجماعة أولاد صالح بإقليم النواصر، وسيمكن من تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية بالنواصر ونواحيها”.

هذا ولفت المصدر ذاته، إلى أن “المنشآت المنجزة التي تبلغ كلفتها الإجمالية حوالي 105 مليون درهم، تتكون من مركز تحويلي 22/225 كيلو فولط بقدرة 2×70 ميغا فولط أمبير وخطين من جهد 225 كيلو فولط بطول 6 كلم وشبكة للتوزيع من الجهد المتوسط بطول 12 كلم”.

ويذكر أنه مع بدء تشغيل هذين المحولين، سوف ترتفع القدرة المنشأة الإجمالية بإقليم الصويرة من 120 إلى 320 ميغا فولط أمبير بإقليم الصويرة، ومن 360 إلى 500 ميغا فولط أمبير بإقليم النواصر.

المغرب.. رائد طاقي

وفي سياق الحديث عن استراتيجية المغرب الطاقية، صنفت شركة “ماكنزي” الاستشارية الأمريكية، اليوم الاثنين (27 شتنبر)، المغرب كرائد في إنتاج الهيدروجين الأخضر، مخصصة له مساحة خاصة في تقريرها “Africa’s Green Manufacturing Crossroads“.

ويعد المغرب حسب التقرير الأمريكي “بلدا مؤهلا للاستحواذ على ما قد يصل إلى 4 في المائة من الطلب العالمي من هذه المادة الطاقية، وذلك بفضل خارطة طريق نموذجية في مجال الطاقة المتجددة”.

هذا وأبرزت الدراسة الجديدة الصادرة عن شركة الاستشارات الاستراتيجية في نيويورك، أن “تطوير الهيدروجين الأخضر على نطاق واسع هو مفتاح المغرب لبلوغ استراتجيته الطاقية”، مشددة على أن “المملكة تعي مسؤوليتها في مواجهة تغير المناخ من خلال اتخاذ مجموعة من الاجراءات للحد من هذه الظاهرة”.

ويتموقع المغرب في طليعة بلدان المنطقة، المنتجة للهيدروجين، حيث نجحت المملكة في رفع سقف طموحاتها في مجال الطاقة المتجددة عقب اتخاذها قرار زيادة مساهمة الطاقات المتجددة في إجمالي القدرة الكهربائية المنشاة إلى أكثر من 52 في المائة بحلول عام 2030.