• معاهم مدير وكالة.. تفكيك عصابة كتزور ملفات الفيزا
  • بعد سحبه من غينيا.. المغرب باغي يقدم الترشيح ديالو باش ينظم كان 2025
  • فوضى البولفار.. إدارة المهرجان تتخذ إجراءات جديدة!
  • بتوصية فرنسية.. بلجيكا تعتقل الإمام المغربي إيكويسن
  • القانون على كلشي.. حموشي يوقف شرطيين مؤقتا عن العمل بسبب تجاوزات مهنية
عاجل
الإثنين 29 أغسطس 2022 على الساعة 22:30

للرد على موقف الرئيس التونسي.. الشبيبات الحزبية المغربية تعلن عن مبادرات ترافعية مشتركة

للرد على موقف الرئيس التونسي.. الشبيبات الحزبية المغربية تعلن عن مبادرات ترافعية مشتركة

عبرت الشبيبات الحزبية عن استنكارها “الشديد” لإقدام قيس السعيد، رئيس الجمهورية التونسية على استقبال زعيم عصابة البوليساريو الانفصالية، المدعو إبراهيم غالي، معلنة عن تعبئة شاملة لهياكلها ومنخرطيها للقيام بمبادرات ترافعية مشتركة للرد على موقف الرئيس التونسي.

ووصفت الشبيبات الحزبية، في بلاغ لها، تصرف الرئيس التونسي بـ”الشنيع والبعيد كل البعد عن  الأعراف والتقاليد الديبلوماسية،  والذي يستفز مشاعر المغاربة قاطبة تجاه قضيتهم الأولى، ويضرب بشكل واضح أواصر الاحترام والتقدير التي يكنها الشعب المغربي للشعب التونسي الشقيق، ويتجاهل أسس البناء المغاربي القوي الذي ما فتئ جلالة الملك محمد السادس يعمل على إرساءه وتثمينه”.

وعبر البلاغ، الصادر عن الشبيبة الاتحادية والشبيبة الاستقلالية والشبيبة الاشتراكية وشبيبة الحركة الشعبية وشبيبة الإتحاد الدستوري والشبيبة التجمعية وشبيبة العدالة والتنمية وشبيبة الأصالة والمعاصرة، عن شجب هذه الشبيات لهذه “الخطوة الاستفزازية التي تمس ثوابت المملكة المغربية وعلى رأسها قضية وحدتنا الترابية”.

وأكدت الشبيبات على تجندها وراء جلالة الملك محمد السادس لمواصلة الإصلاحات من أجل نهضة  تنموية في كل ربوع المملكة لا سيما في أقاليمنا الجنوبية، مشيدة بالموقف الديبلوماسي “الحازم” الذي اتخذته المملكة المغربية على إثر ما أقدم عليه الرئيس التونسي “الذي وضع بلاده، عكس كل سابقيه في خدمة أجندة أعداء وحدة المغرب الترابية”.

وعبرت الشبيبات الحزبية عن “تجندها الدائم” للدفاع والترافع عن قضية الصحراء المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، مؤكدة على تشبتها الراسخ بأواصر الصداقة العريقة التي تجمع الشعبين المغربي والتونسي.

ونوه البلاغ “عاليا” بموقف دولة اليابان التي “فضحت زيف رواية الرئاسة التونسية عبر التأكيد على أن دعوة ممثلي الكيان الوهمي هو إجراء أحادي من طرف واحد”.

ووجهت الشبيبات الحزبية الشكر للدول الإفريقية الصديقة والشقيقة التي عبرت عن أسفها واستنكارها لحضور كيان غير معترف به لأشغال قمة “تيكاد 8″، داعية الأصوات الحية والأحزاب والشبيبات الحزبية في دولة تونس الشقيقة إلى “تنبيه النظام التونسي لخطورة هاته الخطوة الغير المحسوبة والطائشة”.