• جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
  • صفاها لصحراوي من مخيمات تندوف.. جريمة جديدة للجيش الجزائري!
عاجل
الأربعاء 10 نوفمبر 2021 على الساعة 14:43

لصحاب حملة “حظر الرمضاني”.. ما غتخلعوناش

لصحاب حملة “حظر الرمضاني”.. ما غتخلعوناش

أطلق ناشطون على موقع “تويتر” حملة مسعورة على زميلنا الإعلامي رضوان الرمضاني، بسبب مواقفه الجريئة والمزعجة لمن لا يؤمنون بأن الاختلاف رحمة وأن حرية الفكر والرأي والتعبير في بلادنا مكفولة بكل أشكالها.

جوابنا على من يقفون وراء حملة “#حظر_الرمضاني”، ومن انجرفوا ورائهم، ممن يختبؤون وراء صفحات وحسابات مجهولة وليست لهم حتى شجاعة الظهور بهوياتهم الحقيقة، هو عبارة واحدة وبالدارجة ديالنا: “ما غتخلعوناش”.

“ما غتخلعوناش” سواء كنتم من المغرب أو من “دولة في شمال إفريقيا” أو من أي مكان كنتم، لأننا في مملكة الحريات ونتنفس هوائها، ولن تثنينا حملتكم عن انتقاد ما نراه غير صائب، ولن نتواني عن التعبير عن قناعاتنا وآرائنا مهما أزعجتكم وقضت مضاجعكم، ولن نكترث لـنباحكم ما دمنا على الحق ولا نخشى في قوله لومة لائم.

ولمن يراهنون على إسكاتنا أو كسر أقلامنا أو حتى حجب حساباتنا، فأنتم تراهنون على حصان خاسر”، و”ما غتخلعوناش” لأننا نراهن على عزيمتنا وإيماننا بمشروع بناء دولة الحريات والحق والقانون، وسنكون كما دائما صدا منيعا أمام كل من يتاجرون بشعارات الوطن الوطنية.

“ما غتخلعوناش” وسنكمل ما بدأناه، لأننا نؤمن بقضايا الوطن العادلة ونؤمن بحرية الرأي والتعبير دون مضايقة أو وصاية أو سلطة، ونرفض حرية تعبير على مقاسكم.

إقرأ أيضا:على تويتر.. حملة مجهولة المصدر لحظر الإعلامي رضوان الرمضاني