• لقجع: خاص تسيير الأندية يكون بحال الشركات الناجحة في قطاعات أخرى
  • فندقه مرشح لجائزة الأفضل في إفريقيا.. رونالدو صدقات ليه في مراكش (صور)
  • داروها به المغضوب عليهم وقصوحية الراس.. لقجع يكشف سبب إقالة خليلوزيتش
  • آخر تطورات حقل “تندرارة”.. واش غنوليو منتجين للغاز؟ (صور وفيديوهات)
  • حتى واحد ما قال لخليلوزيتش بالسلامة.. أسود الأطلس ضاربين الطم! (صور)
عاجل
الخميس 30 يونيو 2022 على الساعة 19:00

التخريب كاين وشي كيتهم شي وكلشي هربان من المسؤولية.. تفاصيل فيلم “رُعب في وجدة” (صور وفيديوهات)

التخريب كاين وشي كيتهم شي وكلشي هربان من المسؤولية.. تفاصيل فيلم “رُعب في وجدة” (صور وفيديوهات)

نهار كحل داز على ناس وجدة البارح. كيفاش؟

عكر الشغب الكروي، يوم أمس الأربعاء (29 يونيو)، صفو مدينة وجدة بعد أن تفجرت عقب اللقاء الذي جمع فريق المولودية الوجدية بضيفه الوداد البيضاوي، ممارسات تخريبية خطيرة، حبست أنفاس مواطني عدد من الأحياء في عاصمة الشرق.

الصداع بدأ قبل الماتش
وحسب ما عاينه موقع “كيفاش” فإن الشغب الذي شهدته مدينة وجدة يوم أمس الأربعاء، انطلق قبل المباراة المذكورة، إذ عاشت مجموعة من أحياء المدينة، خاصة المجاورة للملعب البلدي، وكذا محطة القطار، حالة من الفوضى.

وتبادل محسوبون على الفريقين الأحمر والوجدي التراشق بالحجارة، وتخريب منازل ومحلات تجارية وسيارات كانت مركونة في الشوارع، الشيء الذي أثار حالة من الخوف والفزع في صفوف المواطنين.

شنو وقع مورا الماتش؟
بعد نهاية المباراة، كشفت موفدة موقع “كيفاش” في وجدة، أن “الأمور كانت مزيانة، مشينا مع فريق الوداد للأوطيل اللي جالسين فيه، حتى دوشو اللعابة وتعشاو ومن بعد شدينا الطريق، حنا الصحافيين كنا تابعين الكار ديال الفرقة”.

وأضافت “الكار ما كانتش فيه الفرقة كاملة كانو فيه غير بعض اللعابة اللي باغيين ينزلو للمدن ديالهم فالطريق، بحال التكناوتي كان باغي ينزل عند واليديه في فاس، داك الشي علاش ما بقاوش مع اللعابة والطاقم اللي غادي يجي فالطيارة مع 7 دالصباح”.

وتابعت “شدينا الطريق في أمان الله ملي قربنا ندخلو لوطوروت بدا الحجر، الطموبيلات تهرسو ديال بعض الجماهير وديالنا اللي كانوا فيها صحافيين، وحتى الكار ديال الوداد اللي كان قدامنا كلو تهرس”.

وبخصوص الإصابات، قالت موفدة الموقع “الشيفور ديال كار الوداد تضرب، وحنا الصحافيين، وبعض الجماهير حتى هما تصابو”.
وأشارت إلى أنه لم تكن هناك أي وفيات، قائلة “الحمد لله ما كانت حتى شي وفاة، والحمد لله الكار ديال الوداد ما كانوش فيه اللعابة كاملين”.

وجادة.. تهرسو لينا طموبيلاتنا وتسرقنا!
وفي تصريحات استقاها موقع “كيفاش”، تبادل بعض من مشجعي الفريقين أصابع الاتهام، حيث ألقى كل واحد باللوم على مشجعي الفريق الخصم.
وقال محمد بن داود، المستشار الجماعي في مدينة وجدة، في تصريح لموقع “كيفاش”: “أنا ساكن في حي ولد الشريف وهو الحي المجاور للملعب الشرفي، وتمّا فين جاو مشعجين لابسين حوايج الوداد الرياضي، وبداو كيضربو فالديور”.
وعن السبب الذي دفع هؤلاء المحسوبين على جمهور الوداد الرياضي للقيام بذلك، قال المستشار الجماعي: “شي واحد قال ليهم باللي شي مشجعين وداديين ماتو فداك الحي، مع العلم أن هاد الشي غير صحيح، وهما جاو هجمو على الحي من بعد ما كانو دايرين مناوشات مع جماهير وجدية في حي آخر… وهاد الشي ما توقفش على ضرب المنازل، وإنما وصل لسرقة الأشخاص وحتى المحلات التجارية”.
هذا ونشرت إحدى المواطنات في مدينة وجدة، مقطع فيديو يوثق الخسائر التي تعرضت لها سيارتها قبل المباراة، وأرفقته بتعليق جاء فيه “حتى واحد ما هضر على هاد الشي اللي وقع في وجدة، ولكن الكار ديال اللعابة ديال الوداد كاع مواقع التواصل الاجتماعي هضرو عليه”.
وأضافت “حتى واحد ما هضر على الاعتداءات الجسدية والسرقة ديال الدراوش، نهضر أنا على شنو وقع ليا، بداو بالطوموبيل فرشخوها مزيان بالسيوف والزراوط منين سالاو دخلو لطوموبيل شفرو اللي يتشفر وهزو منها الوراق، وما كفاهمش هاد الشي تعداو على الواليد ديالي جاتو ضربة للصدر، وبقاو يضربو في الباب بالسيوف والزراوط، بلا منهضرو على شي أحياء اللي دخلو عليهم للديور”.

وداديون.. ماشي حنا
ومن جهته، قال مشجع ودادي، في تصريح لموقع “كيفاش”، “حنا مشينا لوجدة باش نشجعو الفريق ديالنا ونجيبو نقطة اللقب ونفرحو به ما غادينش حتى لوجدة باش نضاربو ونقتلو بعضياتنا”.
وأضاف: “أنا حضرت الماتش البارح ولكن دخلت للتيران بكري قبل ما يكون الصداع اللي وقع حدا المحطة ديال التران، وسمعت شي دراري قالو بلي ملي خرجو من المحطة ضربوهم شي وحدين بالحجر”.
وتابع: “داك الشي اللي وقع فالأحياء ما عندنا به حتى علاقة، وبزاف ديال الصفحات قالو بلي الفيديوهات قدام، ويقدرو يكونو شي وحدين ما عندهم علاقة بجمهور الوداد هما السبب”.

وقال ودادي آخر في تصريح للموقع “ماشي حنا اللي درنا الشغب، حنا مشينا نشجعو فرقتنا ونرجعو سالمين، حتى ولينا واكلين العصا فالطريق، ضربونا بالحجر حشومة هاد الشي”.

وأضاف: “هادي را غير كرة، ضروري فرقة خاسرة وفرقة رابحة، ولكن بنادم توصل به يقتل خوه را ما بقى ما يعجب، فين هي الروح الرياضية؟”.

وأوضح “حنا فرقتنا دات اللقب علاش غادي نديرو الشغب، الشغب باين شكون اللي دارو هما اللي فرقتهم كان خاصها تربح باش ما طيحش للقسم الثاني”.

شحال من واحد تشد؟
ومن جهتها، كشفت ولاية أمن وجدة، عن تفاصيل “ليلة الرعب” في المدينة، على خلفية أعمال الشغب والعنف التي أعقبت، المباراة المذكورة.

ونفت ولاية أمن وجدة الأخبار التي تداولتها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي حول تسجيل حالتي وفاة في صفوف المشجعين، مشددة على أنها أخبار لا أساس لها من الصحة.

وحسب بلاغ لولاية أمن وجدة، فقد أصيب 69 موظفا للشرطة بجروح وإصابات طفيفة، باستثناء حارس أمن تعرض لإصابات اقتضت الاحتفاظ به رهن المراقبة الطبية بالمستشفى المحلي، زيادة على إلحاق أضرار مادية بـ10 سيارات مملوكة لقوات حفظ النظام ولمصالح الأمن الوطني، وتكسير الواجهة الزجاجية للمحطة الطرقية ولوكالة بنكية ومنزل بمدينة وجدة.

وأضاف البلاغ ذاته، أن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن الوطني على هامش هذه المباراة أسفرت عن توقيف 39 شخصا، من بينهم 21 شخصا تم ضبطهم من أجل تورطهم في أعمال الرشق بالحجارة والشغب الرياضي، فيما تم توقيف البقية بعد ضبطهم متلبسين باقتراف أفعال إجرامية تتنوع بين حيازة السلاح الأبيض والسرقة وحيازة واستهلاك المخدرات والمؤثرات العقلية وتزوير تذاكر الولوج للملعب.

وتم إيداع الأشخاص الموقوفين تحت الحراسة النظرية بالنسبة للراشدين، والمراقبة بالنسبة لبقية الموقوفين من القاصرين، وذلك على خلفية البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم، فيما تتواصل العمليات الأمنية بغرض توقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.