• قبل مواجهة الأهلي.. لقجع يحفز الوداديين (صور)
  • رئيس معهد لذكاء الاستراتيجى: حان الوقت لكي تعمل فرنسا على تطوير موقفها من الصحراء
  • بحضور أخنوش.. افتتاح سينما “الصحراء” وحديقة “ابن زيدون” في أكادير
  • بعد توقف دام 10 سنوات.. المغرب وفرنسا يعودان إلى إجراء مناورات عسكرية
  • ممثلا لمنطقة شرق البحر المتوسط.. انتخاب المغرب بمجلس منظمة الصحة
عاجل
الثلاثاء 29 مارس 2022 على الساعة 12:00

كان فيها خلل تقني.. تحطم مقاتلة عسكرية جزائرية في وهران ومصرع ربانها

كان فيها خلل تقني.. تحطم مقاتلة عسكرية جزائرية في وهران ومصرع ربانها

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، تحطم مقاتلة عسكرية جزائرية من طراز “ميغ 29” بولاية وهران، ما نجم عنه وفاة طيار ونجاة ثان.

وأوردت الوزارة، يوم أمس الاثنين (28 مارس)، في بيان لها: “إثر مهمة تدريبية مبرمجة، تحطمت مساء هذا اليوم 28 مارس 2022 طائرة عسكرية مقاتلة من نوع ميغ 29، بسبب خلل تقني بعد إقلاعها مباشرة من القاعدة الجوية بوسفر (ولاية وهران) بالناحية العسكرية الثانية”.

وأشار البيان أنه “رغم تمكن الطيارين من القفز، نتج عن الحادث استشهاد الرائد الطيار بن مبخوت الطاهر متأثرا بجروحه بالمستشفى العسكري الجامعي بوهران”.

ولم تكن هذه المرة الأولى لتحطم طائرة جزائرية في السماء سواء كانت مدنية أو عسكرية، ففي دجنبر من عام 2020 قُتل ثلاثة ضباط في البحرية الجزائرية في حادث تحطم مروحية قبالة تيبازة قرب الجزائر العاصمة.

ذات السنة، شهدت وقوع حادث مشابه في شهر يناير، حيث تحطمت طائرة عسكرية مقاتلة خلال طلعة تدريبية ليلية في شرق البلاد، ما أدى إلى مقتل طياريها الإثنين.

هذا وأسفر تحطم مروحيتين عسكريتين في ماي من هام 2017 عن مقتل خمسة أشخاصا، إلا أن أسوأ كارثة جوية حديثة، تعود إلى إبريل 2018 عندما تحطمت طائرة نقل عسكرية روسية من طراز إليوشن-76 بعد إقلاعها من قاعدة بوفاريك في جنوب الجزائر العاصمة، ما أسفر عن مقتل 257 شخصاً معظمهم من الجنود وأفراد عائلاتهم.

هذا وتفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك” من الجزائر، مع أنباء تحطم المقانلة العسكرية، مستحضرين الحوادث الجوية الجزائرية السابقة.

وانتقد المعلقون جودة العتاد العسكري الجزائري، واصفين إياه بـ”المقشقش”، كما حملوا الدولة مسؤولية وفاة الطيارين والركاب، في حوادث تحطم الطائرات الجزائرية.