• صورو فيديو وهوما كيشحطو رمضان.. توقيف 4 أشخاص في مراكش
  • أونسا: دلاح المغرب مزيان… خالي من الملوثات
  • من بينها تصريح بالشرف والحجر الصحي في فندق.. شروط دخول المغاربة العالقين في الخارج
  • دفعة جديدة.. مليوني جرعة من “سينوفارم” في طريقها إلى المغرب
  • مصرع 6 أشخاص وإصابة آخر.. كسيدة خايبة فقلعة السراغنة
عاجل
الأربعاء 16 ديسمبر 2020 على الساعة 17:33

قال إنه يكن حقدا دفينا للمغرب.. التامك “يسقط القناع” عن كريستوفر روس

قال إنه يكن حقدا دفينا للمغرب.. التامك “يسقط القناع” عن كريستوفر روس

وصف المبعوث السابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، كريستوفر روس، القرار الذي اتخذته الإدارة الأمريكية والقاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء، بكونه قرارا “أخرق وغير مدروس”.

وردا على هذا التصريح، الذي نشره روس في حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، بتاريخ 13 دجنبر الحالي، قال محمد صالح التامك، شيخ تحديد الهوية، إن روس بهذها التصريح، “يؤكد بنفسه ما عابه عليه المغرب بخصوص طريقته في تدبيره لمهمته، وبالأخص تحيزه السافر وغير المفهوم للطرف الآخر على حساب حق سيادة المملكة المغربية على أراضيها”.

وأوضح التامك، في بلاغ أصدره اليوم الأربعاء “لقد أسقط كريستوفر روس القناع الذي كان يتستر وراءه، كاشفا، من غير استحياء ولا مواربة هذه المرة، عن الأجندات الذاتية والمصلحية التي كانت تحركه وتجعله ينحاز إلى الطرف الآخر.

وأضاف البلاغ “لقد افتقد هذا التصريح إلى كل حس دبلوماسي في اللغة التي استعملها، إذ في حين أن بلده اقتنع بعد مسارات طويلة من المفاوضات والمهمات المتوالية للمبعوثين الشخصيين للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء أن الطرح الانفصالي غير واقعي وأن الحقيقة التاريخية والواقع الموضوعي بالأقاليم الجنوبية للمملكة ومستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية بهذه الأقاليم وجدية ومصداقية مبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها المملكة المغربية كأساس للتفاوض من أجل إيجاد حل توافقي نهائي وفي ظل سيادتها على الصحراء كلها اعتبارات وجيهة لاتخاذ هذا القرار التاريخي”.

وشدد التامك على أن روس “يحاول أن يوهم من سيتولى زمام الأمور في الولاية الانتدابية الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة الأمريكية بأن من شأن القرار الذي اتخذه دونالد ترامب أن يخلق اضطرابات في منطقة شمال إفريقيا في حين يعلم هو نفسه علم اليقين واقع الحال بهذه المنطقة من العالم وأن خلق كيانات لا تاريخ ولا شرعية لها لن تزيد الوضع إلا تأزما، علما أن الكيان المعني هو صنيعة جزائرية وما كان يوما قائما بذاته حتى يصبح كذلك اليوم أو غدا، إنما هو أداة من شمع لين في يد الجزائر تسخرها لتحقيق مسعاها التوسعي ومصالحها الخاصة”.

وقال المتحدث ذاته، إن تصريح روس “ما هو إلا تعبير عن الحقد الدفين الذي لازال يكنه هذا الشخص للمملكة المغربية.

وأبرز التامك أن الأحداث والوقائع أثبتت صحة ومصداقية موقف المغرب من كريستوفر روس عندما قررت المملكة المغربية عدم رغبتها في استمراره في مهمته كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، فأعلنت رسميا، بتاريخ 12 ماي 2012، سحب ثقتها منه بشكل أحادي”، وذلك، يضيف التامك “بسبب القرارات والمبادرات غير المتوازنة وانحرافه عن الخطوط العريضة التي رسمها مجلس الأمن كأساس للتفاوض”.

يذكر أنه تم تعيين كريستوفر روس كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 7 يناير 2009.

وطيلة المدة التي قضاها كريستوفر روس في مهمته كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة كان هاجسه هو إفراغ المبادرة المغربية للحكم الذاتي من محتواها وجوهرها، وذلك من خلال ممارساته التماطلية وعدم التقيد بالتوجيهات المضمنة في القرار رقم 1813 الصادر بتاريخ 30 أبريل 2008 والذي بموجبه تم تعيينه سنة 2009، وذلك خدمة لأجندات الطرفين الآخرين الذين كانا دائما يسعيان إلى معاكسة سيادة المغرب على صحرائه.