• النسور يتعثرون أمام بركان.. ياجور يوجع الرجاء في عقر الدار
  • بعد التوجيهات الملكية.. “لارام” تعلن عن أسعار “غير مسبوقة” تبدأ من 97 أورو
  • عزز مركزه في الصدارة.. الوداد يدك شباك الحسنية بخماسية
  • بعد التعليمات الملكية.. لارام طيحات الثمن لنقل الجالية (وثيقة)
  • تسهيل عودة مغاربة العالم.. تجسيد للعناية التي يوليها الملك للجالية
عاجل
الإثنين 23 ديسمبر 2019 على الساعة 19:00

قال إنه مستعد في أي وقت.. الأحمدي يتحدث عن إمكانية عودته للأسود

قال إنه مستعد في أي وقت.. الأحمدي يتحدث عن إمكانية عودته للأسود

أكد كريم الأحمدي أنه مستعد للعودة للعب رفقة الفريق الوطني متى ما احتاج وطنه له.
وقال الأحمدي في تصريح لصحيفة “الرياضية” السعودية: “اتخذت قرار الاعتزال الدولي قبل نهائيات أمم إفريقيا بعد التحدث مع الفرنسي هيرفي رونار مدرب المنتخب آنذاك لسعيي إلى التركيز مع الاتحاد. وسأعود لتمثيل المنتخب الوطني المغربي متى ما أراد القائمون عليه في حال حدوث نقص أو خلل في مركز المحور، فلا يمكنني أن أتخلف عن خدمة بلادي.”
من جهة أخرى، فند الدولي المغربي كريم الأحمدي الشائعات التي راجت حول فسخ عقده مع فريق الاتحاد السعودي.
وقال الأحمدي في تصريح للصحيفة السعودية: “أوجه رسالة للجمهور الاتحادي بأن ما تردد عن فسخ عقدي هو كلام عار من الصحة، فيتبقى في عقدي ستة أشهر، وسأحترم العقد حتى نهايته، وأنا سعيد مع الاتحاد، ففي بداية مشواري العام الماضي كان التأقلم صعبًا، ومنذ منتصف الموسم الماضي وحتى الوقت الراهن أقدم أفضل المستويات الفنية، لذا فمن المستحيل مغادرة الاتحاد خصوصًا في الوضع الفني الحرج حاليا”.
وعبر الأحمدي، 34 سنة، عن رغبته في الاعتزال مع الفريق السعودي قائلا “هدفي الأول إسعاد جمهور الاتحاد بالبطولة العربية للأندية أو كأس خادم الحرمين الشريفين، وعلى الصعيد الشخصي أتمنى اعتزال كرة القدم في الاتحاد.”
وحول ما إذا كانت إدارة الاتحاد قد قدمت له عرضا لتجديد عقده، أوضح الأحمدي “أدخل الفترة الحرة لعقدي الاحترافي بعد عدة أيام، أي في يناير المقبل، ويحق لأي ناد التفاوض معي في تلك الفترة، وفي الحقيقة الإدارة لم تقدم لي عرضًا لتجديد العقد حتى الآن، وأملك في الوقت الراهن عروضًا أوروبية، ولكن تفكيري منصب على تحسن نتائج الاتحاد.”
ويعد الدولي المغربي، لاعب فينورد روتردام الهولندي سابقا، محور الارتكاز في فريق “الأصفر والأسود”، حيث  ساهم في قيادة الاتحاد إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين العام الماضي.