• الدلاح مدود.. ردو بالكم وعرفو آشنو كتاكلو! (فيديوهات)
  • أحداث مليلية/ الفراغ السياسي/ ابن كيران.. العصابة ضد ركوب الموجة!
  • شكون غيتبع برشيد للقسم الثاني.. الجولة الأخيرة من البطولة على صفيح ساخن
  • تعيين خبيرة مغربية نائبة للمبعوث الأممي إلى سوريا.. من هي نجاة رشدي؟
  • في ظل ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية والمحروقات.. مطالب لأخنوش بتخفيض الضريبة على الدخل
عاجل
الثلاثاء 15 فبراير 2022 على الساعة 11:00

في الاستثمار وريادة الأعمال.. المغرب ضمن أفضل الوجهات الإفريقية (فيديو)

في الاستثمار وريادة الأعمال.. المغرب ضمن أفضل الوجهات الإفريقية (فيديو)

يجمع المتابعون للشأن الاقتصادي العالمي، على ريادة المغرب القارية في مجال الاستثمار، قطاع يتطور انسجاما مع النهضة القوية التي تعرفها الصناعات المغربية، ويستفيد من التقائية السياسات الملكية مع التوجه الجيو اقتصادي العالمي.

وفي قائمتها لأفضل الوجهات الاستثمارية في القارة الإفريقية لعام 2022، وضعت مجلة الاقتصاد الأمريكية ذائعة الصيت “بيزنيس إنسايدر” المغرب في المركز الخامس.

ولا شك أن المغرب تبوء مكانته ضمن أفضل الوجهات الاستثمارية في العالم، بفضل بيئته الآمنة ونموه الاقتصادي، وكذا المصداقية التي يتمتع بها في أوساط المجتمع الدولي.

هذا وكتبت المجلة الأمريكية، أن السجلات المتاحة تظهر المغرب باعتباره خامس أكبر اقتصاد من حيث الناتج المحلي الإجمالي في القارة الأفريقية، مبرزا أن هناك مؤشرات على أن النمو الاقتصادي للبلاد سيرتفع إلى 3.2٪ في عام 2022.

هذا ووفقًا لـ Statista ، بلغ الناتج المحلي الإجمالي للمغرب 124 مليار دولار اعتبارًا من عام 2021، حيث لفتت المجلة الأمريكية إلى أن الزراعة والاستثمارات وقطاع الإسكان من العوامل التي تحدد النمو.

وفي سياق الحديث عن محددات النمو الاقتصادي ، يُعد تحسين مناخ الأعمال من أبرز رهانات المغرب لضمان نمو يشمل جميع مناحي الحياة الإقتصادية، حيث ترتكز المجهودات المبذولة من طرف مختلف الفاعلين في المجال في إطار ورش مغربي كبير، يقوم على أساس توفير مناخ مناسب لجلب الإستثمارات وتيسير حياة المقاولات.

وخلال حديثه في برنامج “Mag Eco”، الذي تبثه إذاعة “ميد راديو”، أكد رضا لوماني، الخبير الإقتصادي، أن “مناخ الأعمال هو بمثابة المحرك الاساسي لأي نهضة اقتصادية، ويتم تحسينه من خلال إنعاش الستثمار الخاص والعمومي بالإضافة إلى تشجيع المقاولات في مختلف أرقام معاملاتها ومجالاتها”.

وأبرز لوماني، أنه “بالرغم من الانتظارات الكثيرة المعلقة على الحكومة، إلا أن القطاع الخاص له دور أساسي في النمو الاقتصادي، ما إن وفرت الحكومة المناخ المناسب والظروف الملائمة للإستثمار”.