• لهذا السبب.. “لارام” تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
  • فبراير المقبل.. المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع يزور المغرب
  • فتيرانو.. الوداد يكتفي بتعادل مع الفتح قبل “الموندياليتو”!
  • الكاشي والعقد والتوني.. مارسيليا يقدم لاعبه الجديد أوناحي
  • بفضل ثقة الكاف وقدرته على التنظيم.. المغرب الأقرب لاستضافة بطولة أمم إفريقيا 2025
عاجل
الإثنين 05 ديسمبر 2022 على الساعة 12:01

شنو الفرق بين “راميد” و”أمو”؟ وكيفاش بلان التعويض؟.. مدير صندوق الضمان الاجتماعي يوضح “مع الرمضاني” (فيديو)

شنو الفرق بين “راميد” و”أمو”؟ وكيفاش بلان التعويض؟.. مدير صندوق الضمان الاجتماعي يوضح “مع الرمضاني” (فيديو)

انتقل يوم الخميس (1 دجنبر) الماضي، ملايين المغاربة بشكل تلقائي من نظام المساعدة الطبية “راميد”، إلى نظام التأمين الإجباري عن المرض “أمو”.

الدولة “كتخلص”

وخلال حلوله ضيفا، مساء أمس الأحد (4 دجنبر)، على برنامج “مع الرمضاني” الذي تبثه القناة الثانية، أوضح أن “النظام الجديد تفعيل للورش الملكي الخاص بتعميم الحماية الاجتماعية”، لافتا إلى أنه “يشمل جميع الفئات اللي ما عندهاش قدرة لأداء الاشتراك… الدولة اللي كتخلص عليهم”.

وعن الفوارق بين نظام “راميد” و”أمو”، أوضح بوبريك: “جميع المكتسبات ديال الناس اللي كان عندهم راميد غادي يحافظو عليها ولكن الجديد هو أنه الآن غادي يصبحو يتعوضو على مصاريف الأدوية والتحليلات والأشعة فحالهم فحال الموظفين في الدولة أو القطاع الخاص بنفس الشروط وحسب نفس النسب اللي كيستافدو منها الفئات اللي كتأدي الاشتراك”.

وأبرز المتحدث ذاته، أن الانتقال من نظام المساعدة الطبية إلى التأمين الإجباري عن المرض، يتم بشكل تلقائي، مردفا بالقول: “الناس ميحتاجوش يديرو حتى إجراء باش ينتاقلو من نظام التغطية الصحية لنظام التغطية الإجبارية عن المرض وحتى يلا بغاو يستفسرو وضعنا عدد من الآليات بحيث يمكن ليهم يتسجلو في البوابة باش يتبعو الملفات ديالهم ويطالعو على المعلومات اللي كيحتاجوها”.

نسب التعويض

وبالنسبة لنسب التعويض عن العلاج في عيادة خاصة، سجل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أنها “تختلف حسب نوع المرض”، مؤكدا أنها “لا تقل عن 70 في المائة من مجمل القيمة بل وقد يصل التعويض في بعض الأحيان إلى 100 في المائة”.

وفيما يتعلق بالأشخاص غير المسجلين في نظام المساعدة الطبية راميد، أوضح بوبريك أنه “كاينين مساطر أخرى اللي غادا تمكن الناس يستافدو من هاد النظام في حالة ما كانش عندهم راميد”.

التأمين الإجباري “نيشان”

وأعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أنه ابتداءا من أمس الخميس (1 دجنبر)، يستفيد المواطنون الذين يتوفرون على بطاقة “راميد”، في انتقال نوعي، من التأمين الإجباري عن المرض “أمو”.

وأبرزت الوزارة في شريط فيديو توضيحي نشرته على صفحتها الرسمية عبر منصة “فايس بوك”، أن “المواطنين المستفيدين من التحول من نظام “راميد” إلى التأمين الإجباري عن المرض “أمو” سيتمكنون من ولوج إلى خدمات المؤسسات الصحية العمومية، والاستفادة من التعويض عن مصاريف الأدوية، والتحاليل، إضافة إلى التعويض عن الاستشارات والخدمات الطبية في القطاع الخاص”.