• خاص بالتكوين المهني.. التوقيع على 9 إتفاقيات لتفعيل مخطط التسريع الصناعي
  • قرارات جديدة.. الرئيس التونسي يعلن إعفاء رئيس الحكومة ووزيري الدفاع والعدل من مناصبهم
  • بعد ارتفاع أعداد المصابين بكورونا.. الحكومة تعتزم تمديد حالة الطوارئ
  • فاس.. توقيف 3 أشخاص يبيعون الخمر بدون رخصة
  • اللي بغى يدير اللقاح وبلا رونديفو.. انطلاق “قوافل التلقيح” في شواطئ كازا
عاجل
الثلاثاء 15 يونيو 2021 على الساعة 19:49

شنقريحة في زيارة “سرية” إلى باريس.. أشنو مشى يدير؟

شنقريحة في زيارة “سرية” إلى باريس.. أشنو مشى يدير؟

كشفت مجلة “جون أفريك” الفرنسية أن قائد الجيش الجزائري، الفريق سعيد شنقريحة، يزور العاصمة الفرنسية باريس “في مهمة سرية”، لبحث الوضع الأمني ​​الجديد في منطقة الساحل، بعد إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل عن انتهاء عملية “برخان” العسكرية الفرنسية ضد الجهاديين في المنطقة، والدور الذي يمكن الجزائر أن تلعبه في هذا السياق.

وقالت المجلة الفرنسية إنه منذ التعديل الدستوري الذي عرفته الجزائر، في شهر نونبر الماضي، يمكن البرلمان الجزائري من مناقشة إرسال القوات إلى الخارج باقتراح من رئيس الدولة، مشيرة إلى أن زيارة شنقريحة تتزامن مع الانتخابات البرلمانية المبكرة في الجزائر.

وكان الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، صرح في حوار مع مجلة “لوبوان” الفرنسية، بأن التعديل الدستوري يسمح بإرسال قوات جزائرية خارج حدود البلاد، مشيرا إلى أن الجزائر لن تسمح بتحول شمال مالي إلى بؤرة للإرهاب، وتوجد قوات فرنسية في مالي ضمن عملية “برخان”.

كما ذكرت المجلة بتصريحات تبون، في حواره مع قناة “الجزيرة”، والتي أكد فيها أن الجيش الجزائري كان على استعداد للتدخل في ليبيا خلال هجوم المشير خليفة حفتر على العاصمة طرابلس. ففي عام 2020، حذرت الرئاسة الجزائرية من مغبة أن احتمال استيلاء قوات حفتر على المدينة يشكل “خطًا أحمر لا يجب تجاوزه”.

وأشارت “جون أفريك” إلى أن الجزائر تنظر بقلق إلى حالة عدم الاستقرار في جارتها مالي، وتنتقد بشدة دفع فديات للجماعات الجهادية في شمال البلاد، علاوة على إطلاق سراح مئات الجهاديين مقابل إطلاق سراح الرهينتين سومايلا سيسي (زعيم المعارضة في البلاد) وصوفي بترونين (عاملة الإغاثة الفرنسية) مؤخرا.

وتدعي الجزائر أن بعض هذه العناصر الجهادية الأراضي الجزائرية وهددت أمنها القومي.

وفي هذا السياق، ذكرت المجلة الفرنسية بتصريحات عمار بلحيمر، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائري، لإذاعة فرنسا الدولية RFI، عن موضوع انتهاء مهمة “برخان”، مشددا على “أن هناك العديد من التهديدات التي تواجهها منطقة الساحل أكثر مما كانت عليه الحال خلال بداية العملية”.