• الشفرة فكلشي.. معضلة التاريخ والهوية تداهم “كابرانات” الجزائر (فيديو)
  • ناب عنه الوزير السكوري.. كورونا تغيب وزيرا عن جلسة البرلمان
  • أملاح: جاهزون لإثبات قدراتنا في أرض الملعب… ولا توجد مباراة سهلة
  • خليلوزيتش: مالاوي خصم جيد يجب تجاوزه… ولدينا طموح للذهاب بعيدا في الكأس الإفريقية (فيديو)
  • بين مراكش وشيشاوة.. فتيان شباب المسيرة يتعرضون لحادثة سير
عاجل
الأربعاء 29 ديسمبر 2021 على الساعة 15:15

ردا على الانتقادات والطعون.. لشكر يقطر الشمع على الأصوات المعارضة داخل حزبه

ردا على الانتقادات والطعون.. لشكر يقطر الشمع على الأصوات المعارضة داخل حزبه

اعتبر حزب الاتحاد الاشتراكي، ما يقع على هامش التحضير للمؤتمر الوطني الـ11 لحزب الوردة، أنه “نوع من السطو والقرصنة الوهمية والمتعمدة لإرادة الاتحاديين والاتحاديات، في التحضير الحر لمؤتمرهم”.

وردا على الانتقادات والطعون التي وجهها أعضاء بالمجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إلى اللجنة الوطنية للتحكيم والنزاهة بالحزب، ضد قانونية تاريخ وشكل انعقاد المؤتمر، وصف الحزب الذي يقوده ادرس لشكر، في رسالة نشرها على موقعه الرسمي، هذه الانتقادات “بالهدامة”، مؤكدا أنها لا تحمل أي بعد سياسي أوتنظيمي واضح، وكل ما تقوم عليه، “هو حرب مواقع في ظاهرها وتوجه صريح نحو فرض منطق الأرض المحروقة في باطنها، خاصة أن هذه الدينامية تدرك جيدا، أنها بدون امتدادات تنظيمية حقيقية داخل الحزب”.

وأضافت الرسالة: “ما يجري اليوم داخل الاتحاد، وبكل بساطة، أن هناك حياة تنظيمية عادية تسير بخطى ثابتة وواثقة في إطار سيرورة طبيعية داخل الحزب لتنظيم المؤتمر الوطني 11، وهناك في المقابل دينامية هلامية مفككة وبدون زخم لا تنظيمي ولا سياسي، تحاول عبثا التشويش على الحزب”.

يشار إلى أن المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المنعقد في نونبر الماضي، حدد أيام 29 و30 و31 يناير المقبل، ببوزنيقة، موعدا لانعقاد المؤتمر الوطني للحزب، بصيغتين حضورية وعن بعد، وذلك احتراما للإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.