• لتعزيز المبادلات التجارية.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب والصين
  • اليماني: الحكومة مطالبة بإرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المنظمة أسعارها وتحديد الأرباح العادلة للموزعين
  • بالفيديو.. مغاربة وإسرائيليون يغنون النشيد الوطني المغربي والإسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط
  • ابتداء من غد الخميس.. باي باي “راميد”!
  • تنزيل مشاريع إصلاح المنظومة الصحية.. وزارة الصحة تتعهد بإعمال المقاربة التشاركية
عاجل
الإثنين 31 أكتوبر 2022 على الساعة 13:00

رائحة كريهة تجتاح كازا فالليل والناس كيتشكاو.. أشنو السبب؟ ومنين جات؟

رائحة كريهة تجتاح كازا فالليل والناس كيتشكاو.. أشنو السبب؟ ومنين جات؟

فجرت قنبلة مديونة البيئية روائحها الكريهة، في وجه ساكنة مدينة الدار البيضاء، كاتمة أنفاسهم كل ليلة خلال الأيام القليلة الماضية.

ومن جنبات المطرح ومحيطه إلى أقصى أحياء المدينة، تنتشر ليلا رائحة الأزبال المحترقة، وضع يسائل الإجراءات البيئية التي اتخذها مجلس مدينة البيضاء بعد إغلاقه المطرح القديم وتعويضه بآخر مؤقت.

رائحة غريبة

وأثارت الرائحة التي تتربص بساكنة المدينة يوميا، استغراب مواطنين نقلوا تساؤلاتهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي السياق ذاته، كتبت إحدى المعلقات: “بنات كازا واش حتى نتوما كتشمو هاد الريحة الخانزة في الليل شي وحدة تشرح ليا”.

وعلقت أخرى: “أنا في رياض الولفة، بصح كاينة ريحة والله بالليل كنسد شراجم كنا جالسين نتعشاو حتى دخلت معانا واحد ريحة اللي كلشي هرب من الطبلة ومحداناش الزبل حشاك”.

وجاء في تعليق آخر: “راه بزاف انا كتبتها لبارح فواحد الكروب ساعة ما جاوبني حد بزاف والله جاتني الحساسية ونيوفي كيضروني واحد الريحة خانزة خصوصا عين برجة ابن تاشفين بلفيدير”.

قنبلة “مديونة”

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، ندد المهدي ليمينة، منسق الائتلاف الجمعوي من أجل البيئة، بـ”الوضع البيئي المأساوي لمطرح مديونة القديم”.

وأوضح ليمينة، أن “انبعاثات المطرح هي مصدر الروائح التي يشتكي منها البيضاويون ليلا، مبرزا أن الرائحة تنتشر في مختلف أحياء المدينة كاتمة أنفاس الساكنة ومهددة صحتهم وراحتهم.
وأبرز ليمينة، أن “الحرارة اللي ارتفعت هاد الأسبوع في كازا هي اللي خلات الفرشة مطرح ميدونة تعطي هاد الروائح الكريهة”.

وشدد الفاعل الجمعوي على أن: “الناس ديال سباتة وسيدي معروف كانو ديما كيشمو هاد الريحة منذ سنوات وتقدر توصل حتال عين الشق، غير هو مع ارتفاع درجات الحرارة الريحة وصلات لأحياء أخرى”.

وحاول موقع “كيفاش” التواصل مع مولاي أحمد أفيلال، نائب عمدة الدار البيضاء المكلف بقطاع النظافة، لتوضيح أسباب الانبعاثات من المطرح واجراءات المجلس في هذا الصدد، إلا أن هاتفه ظل يرن دون مجيب.