• بعد تعرضه للاعتداء.. لقجع يستقبل الحكم رضا بوعديلة
  • السطو على وكالة بنكية.. بوليس طنجة يوقف شابين
  • مدرب النصر لحمد الله: سد فمك! (فيديو)
  • عمر هلال في مجلس الأمن: نندد بالدعاية الكاذبة للجزائر و “البوليساريو” حول الوضع في الصحراء المغربية
  • مندوبية السجون: إضراب الريسوني والراضي عن الطعام غير مرتبط بظروف اعتقالهما
عاجل
الأحد 28 فبراير 2021 على الساعة 23:45

دارها بيه لسانو.. تدوينة العثماني حول استقالة الرميد جبدات عليه النحل!

دارها بيه لسانو.. تدوينة العثماني حول استقالة الرميد جبدات عليه النحل!

اختار سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة التنمية، رقن تدوينةٍ على حسابه “فايسبوك”، للتعبير عن اطمئنانه على الوضع الصحي لزميله في الحزب، مصطفى الرميد، بعدما خضع الأخير لعملية جراحية أمس السبت (27 فبراير).

وكتب العثماني: “قمت مساء اليوم الأحد، رفقة وفد الأمانة العامة، بزيارة للأخ العزيز مصطفى الرميد، بمستشفى محمد السادس في بوسكورة، للاطمئنان على وضعه الصحي، بعد إجرائه عملية جراحية تكللت بالنجاح ولله الحمد”.

وتابع العثماني في التدوينة نفسها التي أرفقها بصورة تجمعه مع الرميد، لكن لا علاقة لها بالمستشفى : “حمدا لله على سلامة الأخ الرميد، وفي انتظار عودته لمهامه النضالية، كما عودنا دائما”.

تدوينة الأمين العام لحزب المصباح، فتحت الباب أمام سيل من التعليقات، خاصة حين وصف تراجع الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، عن الاستقالة بـ”العودة إلى المهام النضالية”، بعد أن وضعها على طاولة رئاسة الحكومة الجمعة الماضي،”لأسباب صحية”.

وتساءل محمد هيبي في تعليق: ” مهامه النضالية؟؟ من أجل ماذا؟؟ ياكما حتى هو بحالنا، حنا فرض علينا التعاقد، وهو فرض عليه المنصب”.

وكتب عزيز ذو الفقار: “لكن بلا متكذبوا علينا راه عيينا من هادشي ديالكم، الثقة فقدناها فيكم نضالاتكم مشفنا منها والوا…”

وفي السياق نفسه كتب مصطفى زاكي:” عاد ليناضل على تقاعده الوزاري السمين… الله الله حيّ على النضال”.
وتابع مراد الإدريسي: ” بقيتي جاي مزيان حتى وصلتي لديك كلمات نضال وفرشتيها.. على أيّن بالشفاء العاجل لجميع المرضى”.

رابط التدوينة وتعليقاتها:
https://www.facebook.com/Elotmanisaad/posts/2143459469124219

وعلق أحمد أغريب “أيام النضال مشاو أ سي العثماني دبا نتوما أيام جني التمار الله أرحم النضال”.
واستطرد العربي التهامي: “عن أي نضال تتكلم لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، نضال قهرتونا بالشفاوي “.
أما أحمد المنوني فكتب هو الآخر:” زوينة عندك هاد النضالية ألأخ الرفيق رئيس الحكومة”
وكتب أمين كرش: ” النضال ههههه تشيكيفارا ديال المغرب”… وغيرها من التعليقات التي انتقدت كلمة نضال التراجع عن الاستقالة.

وحسبما نشر الموقع الرسمي للحزب، فالوفد الذي زار الرميد، ضم إضافة إلى الأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني، كلا من سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام، ومحمد يتيم، النائب الثاني للأمين العام، ومصطفى إبراهيمي، رئيس فريق “المصباح” في مجلس النواب، ونبيل شيخي، رئيس الفريق في مجلس المستشارين، ومحمد الحمداوي، عضو الأمانة العامة.