• معاهم مرا.. توقيف 3 أشخاص في الجديدة بسبب ترويج المخدرات
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي حصلوه داير الكاميرا والكيت فامتحان ديال البيرمي!
  • عروض وتخفيضات.. مكتب السكك الحديدية يضع برنامجا خاصا بالفترة الصيفية
  • مكافحة الإرهاب.. الأمم المتحدة تشيد بـ”الدعم الثابت” للمغرب
  • نقابة البيجيدي تتفكك.. الاستقلال دار ميسة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فالحسيمة (صور)
عاجل
الإثنين 23 ديسمبر 2019 على الساعة 20:00

خلافات داخل المؤسسة العسكرية/ تكليف شنقريحة/ عقيدة العداء للمغرب.. ماذا بعد رحيل “الرئيس الفعلي للجزائر”؟

خلافات داخل المؤسسة العسكرية/ تكليف شنقريحة/ عقيدة العداء للمغرب.. ماذا بعد رحيل “الرئيس الفعلي للجزائر”؟

أثارت الوفاة المفاجئة لرئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الجزائري، ونائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الاثنين (23 دجنبر)، إثر سكتة قلبية، ردود فعل متباينة.

وفاة الرئيس الفعلي للجزائر

ووصف المحلل والأستاذ الجامعي، عبد الرحيم منار السليمي، القايد صالح بـ”الرئيس الفعلي للجزائر”، معتبرا أن “توقيت موته يطرح أكثر من سؤال”، متسائلا “هل فعلا كانت الوفاة طبيعية؟”.

وأضاف السليمي، في تدوينة على حابه على الفايس بوك، أن “خلافات كبيرة جرت داخل المؤسسة العسكرية قبل إعلان نتائج فوز عبد المجيد تبون، جزء من المؤسسة العسكرية الجزائرية كان يعارض تعيين تبون في انتخابات 12دجنبر”.

وأشار المتحدث إلى أن “معلومات تقول إن أبناء القايد صالح دفعوا قائد الأركان نحو عبد المجيد تبون الذي كان يعارضه الجنرال بوعزة واسيني والجنرال قايدي، الوضع بات معقدا أكثر في الجزائر”.

حداد لـ3 أيام

وأعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، عن الحداد الوطني لمدة 3 أيام، و7 أيام بالنسبة إلى المؤسسة العسكرية.

كما كلف تبون، اللواء سعيد شنقريحة، قائد القوات البرية، بقيادة أركان الجيش بالنيابة.

وعن تعيين الجنرال شنقريحة خلفا للقايد صالح، قال المحامي والحقوقي نوفل البعمري، أن شنقريحة “يعتبر واحد من الجنرالات الذين لعبوا دورا كبيرا في الجزائر خاصة منذ سنة 2016 إلى الآن، تنسب إليه الكثير من التعيينات التي تمت في الجزائر داخل المؤسسة العسكرية، وهو واحد ممن سبق لهم أن قادوا شخصيا حملة ضد المغرب سنة 2017”.

استمرار لعقيدة العداء

وكتب البعمري، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، “الجنرال شنقريحة يشكل استمرارية للعقيدة التي ظلت تتحكم في الدولة الجزائرية، خاصة عقيدتها المعادية للمغرب ولوحدته الوطنية”.

وأوضح المتحدث “الوضع في الجارة قد تغير ولم تعد بالقوة التي كانت عليها سابقا، كما أن المغرب ليس بالضعف الذي كان يعتقده أمراء العسكر في الجارة، لهذا هناك نوع من الترقب حول تعاطي الجنرال شنقريحة مع المغرب ومع مبادرة اليد الممدوة، وإن كان نظرا لمساره العسكري وعقلية العسكر هناك فإنه لن تشهد مواقفه تغيرات كبيرة، بل قد تكون أكثر تشددا من سابقه اتجاه المغرب”.

أما الدرس الأساسي، حسب البعمري، فهو “يرحل جنرالات، ويأتي آخرون في الجارة، والصحراء لم ولن تتزحزح من مكانتها، وعلاقة الروابط التاريخية والوطنية التي تجمع ساكنة الصحراء بوطنهم المغرب تزداد قوة”.

وكانت وكالة الأنباء الجزائرية، أعلنت زوال اليوم الاثنين، وفاة رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، بنوبة قلبية، عن عمر ناهز 80 عاماً.