• ما زال البرد.. توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الأربعاء
  • واش بصح كاين خصاص في عدد موظفي الجماعات؟.. الوزير لفتيت يوضح!
  • قالّيهم يشدو بلايصهم بكري.. الـ”فيفا” يوجه دعوة خاصة إلى جمهور الموندياليتو
  • محطات طرقية واجدة وأخرى عاد كاتصاوب.. لفتيت يكشف مستجدات النقل الطرقي للمسافرين
  • الدورة الـ26 لكأس للا مريم للغولف.. 7 لاعبات مغربيات بين المتنافسات (صور)
عاجل
الجمعة 06 يناير 2023 على الساعة 17:00

حملوه مسؤولية الوضع “الكارثي” الذي تعيشه جميع الفروع.. انتقادات كبيرة من منخرطي لرئيس الوداد سعيد الناصري

حملوه مسؤولية الوضع “الكارثي” الذي تعيشه جميع الفروع.. انتقادات كبيرة من منخرطي لرئيس الوداد سعيد الناصري

حمل منخرطو نادي الوداد البيضاوي، رئيس المكتب المديري سعيد الناصري مسؤولية الوضع “العشوائي” و”الكارثي” الذي تعيشه جميع الفروع.

وأوضح منخرطي الفريق الأحمر، في بلاغ توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، “لقد قامت هيئة المنخرطين بتقييم الوضع الحالي للنادي والعشوائية التي تتخبط فيها جل الفروع. هذا الوضع الكارثي لا يتحمل وزره إلا السيد الرئيس بقرارته الأحادية والغريبة التي تقصي مكونات النادي من حقهم الطبيعي والديمقراطي في اتخاذ قرارات صائبة وعقلانية”.

وأشار المنخرطين في البلاغ ذاته إلى أن “هيئة المنخرطين سبق لها وأن اجتمعت مع السيد الرئيس بتاريخ 26 أكتوبر 2022، بغية حثه على عقد الجموع العامة المتأخرة وإطلاق عملية الإنخراط. خلال هذا الاجتماع تعهد الرئيس بعقد الجموع العامة خلال فترة توقف البطولة المتزامنة مع كأس العالم “قطر 2022″، والإعلان عن فتح الانخراط”.

وتابع بلاغ منخرطي الفريق الأحمر: “للأسف مرة أخرى لم يصدق الرئيس وعده، علما أن البطولة توقفت لأزيد من شهر. وعلى هذا الأساس نطالب من هذا المنبر سعيد الناصري بعقد جميع الجموع العامة المتأخرة في أقرب الآجال وفتح باب تجديد الانخراط عبر الصفحات الرسمية للنادي لإضفاء طابع الشرعية والمهنية على هذه العملية”.

وحذر المنخرطون في ذات البلاغ “الرئيس الناصري من أي تماطل في تحقيق هذه المتطلبات التي نعتبرها أساس علاقة مؤسستنا مع مكتب النادي، ونذكر السيد رئيس أن هيئة المنخرطين تعتبر قوه اقتراحية داخل النادي وجب تفعيلها على مستوى جميع الفروع. هذه القوه الاقتراحية مقرونة أيضا بقوه اقتراعية تخول لمؤسسة المنخرط القيام بواجباتها القانونية داخل النادي”.

واختتم منخرطو الوداد بلاغهم الموجه إلى رئيس الوداد: “في الأخير نود طمأنة الأمة الودادية أن المنخرطين الجدد أتوا للنادي من أجل القطيعة مع منخرطي “الشكارة” و”التصفيق” و”غريبة”، وأن هاته الهيئة تضم جميع أطياف المجتمع المغربي بتنوعه وغناه، وأنها تمكنت في ظرف سنة واحدة من توحيد صفوفها وأهدافها لخدمه نادي الأجداد”.