• مشاريع عملاقة في القوة الضاربة.. طوابير في انتظار شاحنة بطاطا في الجزائر!
  • بعد المباحثات مع وزير الثقافة.. اللجنة اليهودية الأمريكية مشات عند بوريطة (صور)
  • رئيس النيابة العامة: نسبة الاعتقال الاحتياطي ارتفعت… وحوالي 2000 معتقل تنتهي قضاياهم بالبراءة
  • على بعد يومين من المؤتمر الاستثنائي.. ابن كيران يطلق النار على “الإخوان”!
  • مشروع قانون المالية.. آش قالت المعارضة ؟
عاجل
الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 على الساعة 15:00

تفاصيل عشية الرعب.. السائق الناجي من هجوم مالي يكشف تفاصيل “سفر في الجحيم”

تفاصيل عشية الرعب.. السائق الناجي من هجوم مالي يكشف تفاصيل “سفر في الجحيم”

بنبرة صوت حزينة، تحدث السائق الناجي من هجوم مسلح في مالي، محمد واكريم، عن تفاصيل الحادث المأساوي الذي راح ضحيته سائقان مغربيان يعملان في النقل الدولي، شهر شتنبر الماضي.

إقرأ أيضا: مالي.. وفاة مغربيين وإصابة آخرين في هجوم مسلح

وكشف واكريم، الذي ينحدر من جماعة القليعة في إقليم إنزكان أيت ملول، في اتصال مع موقع “كيفاش” تفاصيل ساعات من الرعب، عاشها وسط منطقة معزولة، كتب له فيها عمر جديد.

وجاء في معرض حديثه: “كنا شادين الطريق ديالنا عادي كيف مولفين مع جوج ديال النهار كانت باقية لينا شي 230 كلم باش نوصلو للعاصمة باماكو حتى بدينا كنسمعو صوت القرطاس ما فهمنا والو”.

وأضاف: “صاحبي اللي كان ورايا تقلب به الكاميو… وأنا وقفت الكاميو وسط الطريق ملي تضربت بالقرطاس نزلت من الكاميو حسيت بهم جاو كيدورو حدايا وكيسمعوني كنغوت وكنشهد دازو من حدايا ودخلو للغابة”.

وتابع: “البلاصة اللي كنا فيها كان فيها الشجر والربيع ما كيبان لينا والو، كنسمعو غير القرطاس وما عرفناه منين جاي وما شفتش شحال من واحد كانو”.

وعن فرضية السرقة، قال واكريم موضحا: “ما داو لينا والو داك الشي اللي كان فالكاميو بقى فيه حتى حاجة ما مشات”.

هذا ولم يخف ابن القليعة سعادته بالعودة إلى بلاده، حيث قال: “شاءت الأقدار أن يكتب لي عمر جديد الحمد لله، والله يرحم الناس اللي كانوا معانا وماتو”.

وعاد واكريم، بعد تماثله للشفاء، أول أمس الأحد (10 أكتوبر)، إلى أحضان عائلته.

إقرأ أيضا: بعد تماثله للشفاء.. السائق المغربي الناجي من هجوم مالي يعود إلى أحضان عائلته

وكان مواطنان مغربيان قد لقيا حتفهما رميا بالرصاص، يوم السبت 11 شتنبر الماضي، فيما أصيب ثالث بأعيرة نارية على مستوى الفخد واليد، في ما تمكن مغربي رابع من النجاة بأعجوبة، وذلك بعد هجوم لعصابة مسلحة على شاحنتين لنقل البضائع كانوا على متنهما.

ولا زالت السلطات المالية تحقق في تفاصيل القضية، مؤكدة على لسان وزير خارجيتها أنه منذ وقوع الهجوم، اتخذت الوزارات المكلفة بالأمن والدفاع والصحة جميع الإجراءات المناسبة، كل في مجالها، معربا عن “التزام السلطات المالية بالعثور على الجناة وتقديمهم للعدالة”.