• نزار بركة عن تحرير أسعار المحروقات: الحكومة ما دارتش الواجب ديالها وكان المفروض تحمي المواطن من شجع الشركات
  • بغاو يسمموه.. نجاة ترامب من محاولة اغتيال (صورة)
  • برلماني تفركع على وزير الصحة: شركات أدوية كتحلب ففلوس الشعب… وهاد الشي محال تقد عليه (فيديو)
  • بنحمزة ل”كيفاش”: استمرار منع صلاة الجمعة في زمن الجائحة يراعي صحة المواطنين
  • اللي نتسناو بركاتو.. إحالة فقيه إلى التحقيق بعض تورطه في الاستغلال الجنسي لقاصرات
عاجل
الجمعة 11 سبتمبر 2020 على الساعة 21:45

تضامن واسع/ بحث مستمر/ خوف وترقب.. قضية اختفاء الطفل عدنان بوشوف تشغل مغاربة

تضامن واسع/ بحث مستمر/ خوف وترقب.. قضية اختفاء الطفل عدنان بوشوف تشغل مغاربة

أميمة لبيض

مرت 5 أيام على اختفاء الطفل عدنان بوشوف، في ظروف غامضة في طنجة.

وعقب اختفاءه، أطلق أفراد أسرة الطفل البالغ 11 عاما، نداءات على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر وسائل الإعلام وفي الواقع، بغرض العثور عليه في أسرع وقت ممكن.

ولم تشغل قضية الطفل أسرته وجيرانه فقط، بل مواطنين من مختلف أنحاء المغرب، أعربوا عن تضامنهم الواسع مع ما يمر منه أهله، وتقاسموا صوره على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض إيجاده.

يوم اختفاء عدنان

في تصريحات إعلامية، كشف أحمد بوشوف والد الطفل، أن ابنه غادر المنزل في اتجاه الصيدلة لإحضار بعض الأدوية قبل أن يختفي عن الأنظار.

ويظهر عدنان في مقطع فيديو راج على مواقع التواصل الاجتماعي، في الوسم الذي اختفى فيه، وهو يمشي إلى جانب شخص لم تتعرف عليه عائلة الطفل.

وكشف والد الطفل في تصريح لـ”المساء” أنه ليس لعائلته علاقة بالشخص الذي ظهر رفقة ابنه في الصورة والفيديو المنتشرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

4 أيام على اختفاء الطفل.. لا جديد يذكر

قال المدني بوشوف، عم الطفل عدنان (11 سنة)، في اتصال مع موقع “كيفاش” أمس الخميس (10 شتنبر): “حنا باقين كنقلبو عليه، والبوليس حتى هوما باقين كيقلبو، خاصنا المعاونة ديال الناس اللي قدر يساعدنا باش نلقاوه”.


إقرأ أيضا:
عم الطفل عدنان بوشوف: باقي ما عرفناش شكون اللي بان معاه فالفيديو.. عافاكم عاونونا نلقاوه (فيديو)

وعن ما إذا كان الرجل الذي ظهر في الفيديوهات، المستخرجة من كاميرا أحد المحالات التجارية المجاورة لمنزل الطفل، يقيم في نفس الحي الذي تقيم فيه الأسرة، قال العم بوشوف: “باقي ما عرفناش والبوليس باقي ما تعرف عليه”.

تضامن واسع

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تضامنهم الواسع مع أسرة الطفل، حيث تقاسموا بكثرة صورته وأرقام هواتف المقربين منه.

وبين المتضامنين مشاهير ومؤثرون وإعلاميون، نشروا صورة الطفل مع متابعي حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

خوف وترقب

لا شك أن ما يمر منه والدا الطفل المختفي، ليس بالأمر السهل، كما أنه لا يمكن وصف ما يشعرون به من خوف وتوتر وقلق من المستقبل ومصير طفلهم المختفي.

وكل يوم تأمل عائلة الطفل المختفي الاستيقاظ على نبأ العثور على عدنان، الذي شغلت قضيته كثيرين.

بحث مستمر

ويعمل رجال الشرطة وأسرة الطفل جاهدين للعثور على أي معطيات قد تقودهم إلى مكان الطفل، بغرض إرجاعه إلى منزله سالما في أقرب وقت ممكن.