• تزامنا مع بدء عمليات التلقيح.. منظمة الصحة العالمية تكشف موعد الموجة الثالثة لكورونا
  • “كاسحات الثلوج” لفك العزلة.. وزارة النقل تُخصص أكثر من 900 من المعدّات
  •  “شتاء دافئ للجميع”.. توزيع أغطية وملابس وأحذية في بني سيدال
  • العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو
  • بايتاس كيقطر الشمع: ما كايناش ماما فرنسا… ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة…!!
عاجل
الأحد 25 أكتوبر 2020 على الساعة 19:00

بنعبد الله والخلاف حول القاسم الانتخابي: باقي ما درنا فالطاجين ما يتحرق كينوض العثماني وكيتهم جميع الأحزاب وكيوضعها فمعسكر واحد

بنعبد الله والخلاف حول القاسم الانتخابي: باقي ما درنا فالطاجين ما يتحرق كينوض العثماني وكيتهم جميع الأحزاب وكيوضعها فمعسكر واحد

قال محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب الاقدم والاشتراكية، إن الحكومة عوض أن تنكب على الاصلاحات الكبرى والتوصيات التي جاءت في الخطابات الملكية منشغلة بانتخابات 2021.

واعتبر بنعبد الله أن مناقشة القوانين الانتخابية، ومن ضمنها مسألة القاسم الانتخابي، آخر ما يشغل بال المغاربة في ظل تداعيات أزمة كورونا.

وقال المتحدث، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أول أمس الجمعة (23 أكتوبر)، على إذاعة “ميد راديو”، “حنا كنا فموضوع القوانين الانتخابية، ماشي غير القاسم الانتخابي… وكانوا نقاط خلافية وحنا باقين كناقشو وكنقلبو على حلول، مع العلم أن المغاربة ما كيهمهومش، واش المغاربة اليوم الهم ديالهم هو القاسم الانتخابي واللائحة ولا الوضع الصحي والاقتصادي وفقدان الشغل؟، يعني حنا متافقين أنه باقي ما درنا فالطاجين ما يتحرق كينوض رئيس الحكومة وكيمشي يتهم جميع الأحزاب وكيوضعها فمعسكر واحد وكيحاول يجعل من المسألة ديال القاسم مسألة اللي غتفيض الكاس”.

وأضاف بنعبد الله: “فكان الجواب، أنني توجهت ليه كما أتوجه لباقي مكونات الأغلبية باش نقوليهم، حنا عاوناكوم كمعارضة… حنا اللي طلبنا كمعارضة أن الأحزاب تجتمع بانفراد بلا داخلية بلا رئاسة الحكومة، شوف شحال كنا بنائين وحاولنا تقريب وجهات النظر، وفالوقت اللي حنا خدامين فهاد الشي كيجي رئيس الحكومة كيجعل من القضية الأساسية اللي كاينة فالبلاد هي الخلاف حول القاسم الانتخابي”.

وجوابا على تصريحات رئيس الحكومة، يقول بنعبد الله: “أنا جوابي أن المغاربة راه ما كيهمهومش هاد الشي كامل، هاد الشي ديالنا كأحزاب، اللي كيهم المعاربة هو أشنو غديرو باش تبلورو التوجيهات النيرة للي جابها صاحب الجلالة”.

واعتبر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أن مشروع قانون المالية الذي أعدته الحكومة وصادقت عليه، “يبين أنها حكومة فاشلة وما قادراش تدير هاد الشي”، موضحا أن “رئيس الحكومة ومكونات الأغلبية كلهم مسؤولين على هاد الشي، أنا كنتحداهم يخرجو اليوم ويدافعو على الحكومة وما قامت به، فاش كيخرج شي واحد كيهضر كيدافع على القطاعات التي يتولاها”.

وزاد بنعبد الله مذكرا بأن حزب الاتحاد الاشتراكي هو الذي تقدم بمقترح القاسم الانتخابي، “وباش ندكركم راه اللي جابو مسألة القاسم الانتخابي راه الأحزاب اللي فالحكومة ماشي حنا فالمعارضة، حنا جينا لقينا هاد النقاش بيناتهم ولينا لاعبين دور الوسيط باش نقربو وجهات النظر بين الأغلبية الحكومية”.

وقال إن النقاش حول القوانين الانتخابية كان يجب أن يتم “بشكل هادئ، ولا داعي لاستغلال هاد الأمر، شي دافع بهاد الفكرة وما قادرش يخرج يدافع عليها، وهنا كنتكلم على أربعة أحزاب، وشي كيستغل هاد الأمر باش يكون واحد الخطاب ديال المظلومية، وحنا هاد اللعبة ما بغيناش ندخلو فيها”.

وتابع: “كنعاود نقوليك باللي المغاربة ما سوقهومش فهاد الشي، المغاربة همهم الأزمة والبطالة والشغل والوضع الاقتصادي والاجتماعي…  ملي كنبقاو نهضرو معاهم فهاد الشي ما غيسمعنا حتى واحد”.

وأضاف الأمين العام لحزب الكتاب موجها خطابه إلى مكونات الاغلبية الحكومية: “هاد الكلام ملي كنوصلو ليه وحنا باقي حتى القوانين ما دازت فالحكومة، كنقولو ليهم تافقو بعدا بيناتكم كأغلبية… انتوما مسؤولين كحكومة فكو حريرتكم وعاد جيو عندنا البرلمان أما شي واحد يطلع لينا للجبل دابا ويديرها نقطة خلاف واللي دافعين الفكرة مخليينا حنا لاعبين الكرينو، لا، حنا دورنا كمعارضة درناه”.