• لاعب سعودي سابق: عقلية حمد الله مثل الطفل
  • الحكامة الجيدة ومواصلة الإصلاحات.. أبرز النقاط في الجمع العام العادي لجامعة الكرة (فيديو)
  • قضية عزل أستاذ في سطات.. وزارة التربية الوطنية توضح
  • بعد الفيديو المهين للأطفال.. محكمة مراكش تصدر أحكامها في حق الفنانين الجزائريين
  • العلاقات الثنائية/ الصحراء/ والمصالحة الخليجية.. بوريطة يتباحث مع نظيره القطري
عاجل
السبت 03 يونيو 2017 على الساعة 23:29

بلافريج: بلا شعبوية… الآيفونات جات فابور!

بلافريج: بلا شعبوية… الآيفونات جات فابور!

على خلفية الجدل الواسع الذي أثير، أخيرا، حول هواتف “آيفون” التي تم توزيعها من قبل مجلس النواب على أعضائه، خصص البرلماني عن فيدرالية اليسار عمر بلافريج، جزءا من الحلقة ال20 من “البودكاست السياسي”، التي ينشرها كل أسبوع، وبضمنها حصيلة عمله البرلماني، للحديث عن الامتيازات التي يستفيد منها نواب الأمة.
وقال بلافريج: “أنا اليوم الامتيازات اللي عندي كنائب برلماني، كنتقاضى واحد المانضة ديال 32 ألف و800 درهم، وعندنا لاكارط ديال التران، وعندنا لوماكاغون باش ندخلو للباركينغ ديال البرلمان، وعندنا باسبور قهوي اللي كيمكن نسافرو لشي دول بلا فيزا، ولحد الآن مازال ما ستعملتو، وعندنا ليطابليط باش كنشتغلو وفيها جميع القوانين، وأخيرا عطاونا تلفون باش يتستعمل كوسيلة عمل، وبطاقة لوكاغبيغون للتنقل”.
وأضاف بلافريج، متحدثا عن الهواتف التي حصل عليها النواب، “مشيت سولت على هاد التلفونات منين جاو وقالو ليا في البرلمان بأنهم خداو التلفونات فابور، من النقاط اللي كانو عند البرلمان”، مردفا: “باش ما تكونش الشعبوية في هاد المجال.. حيث هاد النقاشات بعض المرات كتكون باش يتلهاو عن ما هو جوهري، واللي جوهري اليوم هو هاد المشاكيل اللي عايشينها وتحديدا في منطقة الريف”.
وفي هذا السياق ذكر بلافريج بأنه والبرلماني مصطفى الشناوي طالبا رئيس المجلس، منذ حوالي أسبوعين، بعقد جلسة استثنائية حول هذا الموضوع ولم يحصل على جواب إلا اليوم.