• رئيس لجنة التلقيح ضد كورونا: العودة إلى الحياة الطبيعية رهين بتطعيم جزء كبير من السكان
  • في أول ظهور.. الموهبة بنيشو يسجل سوبر هاتريك في شوط واحد (فيديو)
  • التقارب ومحاولات تجاوز الخلافات بين دول مجلس التعاون الخليجي.. موقف صريح وواضح للمغرب
  • قالو ليها قلبتيها روتيني اليومي.. دنيا بوطازوت كعات (فيديو)
  • شكلت موضوع فيديو متداول على “واتساب”.. سرقة تحت التهديد بمحل تجاري في إنزكان
عاجل
الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 على الساعة 19:06

بقات ليهم غير نقطة.. المنتخب الوطني يقترب من التأهل بعد فوزه على جمهورية إفريقيا الوسطى

بقات ليهم غير نقطة.. المنتخب الوطني يقترب من التأهل بعد فوزه على جمهورية إفريقيا الوسطى

نجح المنتخب الوطني في صدارة المجموعة الخامسة، برصيد 10 نقاط، بعد فوزه بهدفين نظيفين، اليوم الثلاثاء (17 نونبر)، على منتخب إفريقيا الوسطى، على أرضية ملعب “دي لا ريونيفيكاتيون” في مدينة دوالا الكاميرونية، برسم الجولة الرابعة، لتصفيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة.

مباراة معقدة
وعاش أسود الأطلس 90 دقيقة جد معقدة أمام فريق الوحوش البرية المتكتل في الدفاع، والذي ركز على الهجمات المرتدة.
ووجد زملاء زياش صعوبة في الوصول إلى الثلث الأخير من الملعب، حيث تعمد منتخب إفريقيا الوسطى ارتكاب الأخطاء بعيدا عن منطقة الجزاء، وفشل لاعبو المنتخب الوطني من استغلالها إلا في محاولة واحدة جاء منها هدف المباراة الأول من أقدام حكيم زياش في الدقيقة 39.

امتياز مغربي
ومن النقاط الإيجابية خلال مباراة اليوم، ظهور المنتخب الوطني قادرا على مواجهة الفرق البدنية، بعدما شهدت المباراة التحامات قوية، واستطاع أسود الأطلس الفوز في أغلبها.
وفي سياق متصل، تمكن زملاء يوسف النصيري من تسيير المباراة الصعبة، واستطاعوا تسجيل هدفين، أحدهما عن طريق هجمة مرتدة في الدقائق الأخيرة للمباراة من توقيع يوسف النصيري بعد تمريرة من زياش.

غياب مساندة الأظهرة
ورغم صعوبة المباراة وحساسيتها، فقد غاب عن كتبية وحيد حاليلوزيتش مساندة الظهيرين لخط الهجوم، حيث لعب رومان سايس في الجهة اليسرى، وركز على الشق الدفاعي بشكل كبير، خاصة وأن لا يلعب في مركزه، فيما كان قدم عصام شباك مستوى متواضعا دفاعيا وهجوميا.

نقطة واحدة كافية
ويحتاج المنتخب الوطني نقطة واحدة لضمان التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية، وسيحاول زملاء أشرف حكيمي الفوز بها في المباراتين المتبقتين، ضد منتخبي موريتانيا وبوروندي.