• النسور يتعثرون أمام بركان.. ياجور يوجع الرجاء في عقر الدار
  • بعد التوجيهات الملكية.. “لارام” تعلن عن أسعار “غير مسبوقة” تبدأ من 97 أورو
  • عزز مركزه في الصدارة.. الوداد يدك شباك الحسنية بخماسية
  • بعد التعليمات الملكية.. لارام طيحات الثمن لنقل الجالية (وثيقة)
  • تسهيل عودة مغاربة العالم.. تجسيد للعناية التي يوليها الملك للجالية
عاجل
الجمعة 11 يونيو 2021 على الساعة 12:00

بعد غضب الرباطيين.. الفتح يخرج عن صمته بخصوص هدم ملعب “بيلفيدير”

بعد غضب الرباطيين.. الفتح يخرج عن صمته بخصوص هدم ملعب “بيلفيدير”

قدم مكتب فريق الفتح الرباطي، توضيحات بخصوص عملية هدم ملعب “بيلفيدير”، الذي أثارت غضب بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومحبي النادي.
وجاء في بلاغ للنادي توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، أنه “في إطار تطوير وتنمية برنامجه الرياضي، قرر نادي الفتح الرياضي تجديد وتحديث ملعب بيلفيدير فيمدينة الرباط، وذلك بعدما تمت الموافقة على طلب الترخيص الذي تقدم به النادي لمجلس مدينة الرباط بتاريخ 11 فبراير الماضي”.
وأضاف الفتح أن “الشركة المكلفة كشفت بعد أسبوعين من بداية أشغال الترميم، عن تشققات كبيرة موجودة في البناء الحالي، وبعد إبلاغ المكتب المسؤول عن مراقبة وتتبع الأشغال، قام الأخير بتقييم المخاطر المرتبطة بالوضع الحالي للبناية، وأوصى الظروف متعلقة بالسلامة، بضرورة الشروع في هدم الجدران المتضررة بشكل عاجل، وهو ما تم بالفعل، من أجل ضمان ظروف السلامة بملعب “بيلفيدير” مستقبلا”.
وختم نادي الفتح الرياضي بلاغه، مؤكدا انه “قرر إيقاف الأشغال، وذلك لتقييم شروط الاستئناف بالتنسيق مع الجهات المختصة، مع العلم أن برنامج تجديد وإعادة تأهيل الملعب لا ينص على إزالة أو إضافة أجزاء ومرافق أخرى”.
وكانت فيدرالية اليسار الديمقراطي استنكرت ما قامت به جرافات، أول أمس الأربعاء (9 يونيو)، بهدم ملعب فريق الفتح الرباطي، دون سابق إنذار.
ونشرت فيدرالية اليسار-الرباط أكدال، يوم أمس الخميس (10 يونيو)، بلاغ استنكاري عبر صفحاتها الرسمية على الفايس بوك جاء فيه “قامت جرافات زوال أمس بالشروع في هدم ملعب فريق الفتح الرباطي، دون سابق إنذار أو معرفة بمآل هذه المعلمة الرياضية في الرباط، و دون أن يتم التداول في هذه العملية من طرف مجلس جماعة الرباط، الذي يملك هذا الملعب”.
وأشارت الفيدرالية، في البلاغ ذاته، إلى أن “بعض الأطراف حاولت الاستيلاء على الملعب سنة 2008 لتحويله إلى مشروع عقاري، إلا أن مجلس جماعة الرباط اعترض آنذاك على هذه العملية”.
وأثار قرار الهدم جدلا واسعا وردود فعل غاضبة من قبل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن الملعب يعد معلمة رياضية تاريخية، رغم أن العديد من المصادر أشارت إلى أن قرار الهدم جاء بهدف إعادة ترميم الملعب وبناء مرافق رياضية جديدة محيطة به.
ويعتبر ملعب الفتح الذي تم افتتاحه سنة 1923، من أقدم الملاعب في المغرب، وسبق أن احتضن العديد من مباريات المنتخب الوطني، والمقابلات الودية والبطولات.