• بعد وفاة 20 شخصا بالقصر الكبير.. حماية المستهلك تقترح الاستثمار في “الماحيا”
  • لعلاج إشكالية تأخر آجال الأداء.. الحكومة تزف خبرا سارا لأرباب المقاولات
  • السباق نحو قيادة “الحصان”.. ساجد يتراجع وبلعسال يخلق المفاجئة
  • مدرب إشبيلية يرد على الركراكي: النصيري ماشي مريض… حنا كنعطيوه الحب
  • الانتخابات الجزئية.. هل عاقب الناخبون أحزاب الحكومة؟
عاجل
الخميس 01 سبتمبر 2022 على الساعة 14:30

بسبب وليد الركراكي.. بوليف قيادي البيجيدي جبد على راسو النحل!

بسبب وليد الركراكي.. بوليف قيادي البيجيدي جبد على راسو النحل!

لم يكن ينتظر محمد نجيب بوليف القيادي في حزب العدالة والتنمية، كاتب الدولة السابق في النقل، هذه الموجة من العارمة من السخرية، أثناء انتقاده تعيين وليد الركراكي ناخبا وطنيا لقيادة المنتخب الوطني لكرة القدم، حيث تناسلت عليه التعليقات الساخرة بشكل كبير في مدة قياسية.

ونشر بوليف، صباح اليوم الخميس (1 شتنبر)، تدوينة على صفحته الرسمية، معلقا على تعيين وليد الركراكي، حين كتب منتقدا: “وتستمر المغامرة الكروية… بمدرب يدرب لأول مرة منتخبا وطنيا، ومعين في أقل من 3 أشهر على المونديال… بالتوفيق سي وليد”.

هذه التدوينة أعقبها سيل من السخرية، وكتب أحد المعلقين ساخرا: “تجربة تذكرنا باستلام حزب العدالة والتنمية مقاليد الحكومة لأول مرة… وشتان بين فشل مدرب وفشل حكومة”. فيما علق آخر في السياق ذاته: “بحال العدالة والتنمية ملي سيرو الحكومة”. وعلق آخر: “هي أشبه بمغامرة حكومية لما تقلد حزب رئاسة حكومة لأول مرة… فأداق الشعب من الويلات أمرها… أكيد أن اعادة نفس التجربة وانتظار نتائج مختلفة ضرب من الحماقة”.

ومن جهة أخرى، استغرب معلقون تدخل وزير سابق متخصص في الاقتصاد في شؤون رياضية صرفة، حيث كتب أحدهم: “وزير سابق للبلاد، يقوم بتدوينة غير موفقة تماما.. تظهر معدن الحكومة السابقة من تعتيم لمستقبل الشباب، وتعيين أناس لم يلق في جعبتهم سوى القرارات الفاشلة والتي مر عليها الدهر… يفهمون في السياسة والرياضة و الثقافة و الفضاء و النجوم و الدين”، فيما كتب آخر: “تدوينة غير موفقة… وعندما يكون صاحبها سياسي ووزير سابق توضح سبب الفشل، هو غياب الجرأة واكتشاف الطاقات وتشجيعها كما فعل لقجع مع الركراكي”.