• سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
  • أكادير.. توقيف بوليسي دار كسيدة وهو سكران
عاجل
الأربعاء 02 مارس 2022 على الساعة 18:30

بالصور من ميدلت.. الشروع في التنزيل الميداني للبرنامج الاستثنائي للتخفيف من آثار الجفاف

بالصور من ميدلت.. الشروع في التنزيل الميداني للبرنامج الاستثنائي للتخفيف من آثار الجفاف

أعطى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الأربعاء (2 مارس) في إقليم ميدلت، البرنامج الاستثنائي للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية لجهة درعة –تافيلالت.

يتعلق الأمر بتفعيل تنزيل البرنامج الاستثنائي الذي وضعته الحكومة تنفيذاً للتعليمات الملكية للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على النشاط الفلاحي وتقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية المعنيين.

وتقدر تكلفت هذا البرنامج بـ10 مليارات درهم، ويضم الاستثنائي ثلاثة محاور تتعلق بـحماية الرصيد الحيواني والنباتي وتدبير ندرة المياه، التأمين الفلاحي والدعم المالي للفلاحين والمهنيين.

وتشمل إعطاء الانطلاقة للتنزيل الميداني للبرنامج، جميع المحاور على الصعيد الوطني. وسيتم تفعيله تدريجيا حسب مستوى الطوارئ والحاجيات بكل من الجهات 12 للمملكة.

166 مليون درهم

وذكر بلاغ لوزارة الفلاحة أن الوزير أعطى انطلاقة تفعيل مكونات المحور الأول من البرنامج لجهة درعة –تافيلالت، بتكلفة إجمالية تبلغ 166 مليون درهم. وقد تم تقديم البرنامج الجهوي بأكمله على مستوى مركز الاستشارة الفلاحية لبومية.

وأوضح البلاغ أن الشق المتعلق بحماية الرصيد الحيواني توزيع 396.000 قنطار من الشعير المدعم بثمن محدد في 200 درهم للقنطار لفائدة 95.600 مربي ماشية، وتوزيع 30.800 قنطار من الأعلاف المركبة لصالح مربي الأبقار الحلوب، وتلقيح ومعالجة 2,4 مليون رأس من الأغنام والماعز والإبل، ومعالجة 55.000 خلية نحل ضد الفارواز وتوريد الماشية عبر تهيئة وتجهيز 40 نقطة مائية واقتناء 600 صهريج بلاستيكي لفائدة مربي الماشية.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم توزيع الشعير عبر الشباك المفتوح من خلال تخصيص 9 نقط بيع مع تحمل الدولة مصاريف النقل الى مراكز الجماعات الترابية.

وفيما يخص شق حماية الرصيد النباتي وتدبير ندرة المياه، يتعلق الأمر، حسب البلاغ ذاته، بتجهيز وإعادة تأهيل المنشآت المائية الصغيرة والمتوسطة وكذلك الري التكميلي لاستدامة البساتين المغروسة حديثا في إطار الفلاحة التضامنية على مساحة 260 هكتار.

وفيما يخص محور التأمين الفلاحي المتعدد المخاطر، تتجاوز المساحة المؤمنة للحبوب والقطاني 20.000 هكتار لفائدة حوالي 4100 فلاح.

برامج جهوية

وأفاد البلاغ بأنه على مستوى الجماعة الترابية لبومية، قام الوزير بإطلاق عملية توزيع الشعير لفائدة مربي الماشية بالجماعة، وإطلاق عملية تلقيح الأغنام والماعز وزيارة ورشة تكوينية لمواكبة مربي الماشية بالجماعة بالإضافة إلى ورشة عمل لتوعية المقاولين الشباب في المجال الفلاحي.

وفي الجماعة الترابية آيت عياش، اطلع الوزير على البرنامج الجهوي لتوريد الماشية وزار نقطة مائية لتوريد الماشية. ويتعلق الأمر بحفر وتجهيز ثقب بعمق 150 متر مجهز بالطاقة الشمسية وخزان ومشارب للماشية، سيستفيد منها 145 مربي على مساحة 2500 هكتار من المراعي. كما تم توزيع صهاريج مطاطية لفائدة مربي الماشية للجماعة الترابية آت عياش.

كما اطلع الوزير، وفقا للمصدر ذاته، على البرنامج الجهوي للري وإعداد المجال الفلاحي الذي يشمل عمليات الري الصغير والمتوسط وإعادة تأهيل منشآت تعبئة المياه والسواقي لفائدة 139.000 مستفيد مما سيمكن من خلق 208.000 يوم عمل.

تدشين طريق التفاح

أما في الجماعة الترابية آيت عياش، فقد أشرف الوزير على تدشين طريق التفاح الرابطة بين قصري بوعمامة وسيدي بو موسى على طول 16,80 كلم، بتكلفة إجمالية قدرها 17 مليون درهم ممولة من طرف صندوق التنمية القروية.

ويهدف هذا المشروع، حسب وزارة الفلاحة، إلى فك العزلة عن 7 دواوير وتحسين ظروف عيش الساكنة وتقليص الفوارق الاجتماعية وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والإدارية والاندماج في النسيج الاقتصادي وخاصة تسهيل تسويق منتوج التفاح.