• حرّض مُستخدَميه على “خُوه فالحرفة” بالسرقة والعنف.. البوليس شدّو مالك ملهى ليلي في مراكش
  • موكب مهيب.. مشاهد من جنازة أيقونة النضال عائشة الشنا (فيديو)
  • لمواكبة ارتفاع أسعار الگازوال.. دعم إضافي ينتظر مهنيي النقل الأسبوع المقبل
  • حلبة الفروسية في تمارة.. الأمير مولاي رشيد يترأس الجائزة الكبرى لمباراة القفز على الحواجز
  • مشى عند الجيران.. البنزرتي مدربا لمولودية الجزائر
عاجل
الأربعاء 31 أغسطس 2022 على الساعة 19:30

المونديال وزياش والكليكة.. كيفاش غيتعامل وليد مع “تركة” وحيد؟

المونديال وزياش والكليكة.. كيفاش غيتعامل وليد مع “تركة” وحيد؟

توحيد صفوف أسود الأطلس وتعزيز تماسك المنتخب الوطني وطي صفحة الخلافات بداخله، 3 مهمات كبرى تنتظر وليد الركراكي، الذي أعلن فوزي القجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الأربعاء (31 غشت)، رسميا تقلده للعارضة التقنية للمنتخب الوطني الأول، خلفا للمدرب المقال، البوسني الفرنسي وحيد خليلوزيتش.

العين عليك أ وليد

ويعقد المغاربة آمالا كبيرة على وليد الركراكي، لإعادة الانسجام داخل عرين أسود الأطلس.
وسيكون الركراكي مطالبا بالكثير في قطر، حيث يساند فريقه جمهور كبير من الجالية المغربية، أما إطلالته الاولى فتأتي في المباراتين الوديتين ضد تشيلي والباراغواي الشهر المقبل، يسبقهما معسكر إعدادي في اسبانيا.

وقال المحلل الرياضي إبراهيم الزوين، إن أولى مهام وليد الركراكي تكمن في تلطيف الأجواء داخل بيت المنتخب لإعطاء روح ودينامية جديدة بالنسبة للاعبين.

وأوضح إبراهيم الزوين، في تصريح لموقع “كيفاش”، أن تجربة وليد الركراكي كلاعب مكون في فرنسا وقربه الكبير من اللاعبين وتجربته كمدرب، عناصر ستمكنه من خلق تقارب في الرؤى والانسجام والتجاوب مع لاعبي المنتخب الوطني.

وأضاف المتحدث ذاته، أن “لدى وليد قدرة على احتضان اللاعبين، ومنحهم فرصة الاندماج، ويحسب له أنه قادر على تكوين مجموعة قادرة على النجاح”.

طي الخلافات

ويأمل المغاربة أن تختفي مشكلات عرفها المنتخب في حقبة خليلوزيتش، أدت الى إعلان نجم تشلسي الإنكليزي حكيم زياش إعتزاله الدولي، وبالتالي فإن عودة الركراكي قد تدفع لاعب أياكس أمستردام السابق للتراجع عن قراره.
وتنتظر الإطار الوطني الجديد مهمة طي الخلافات التي طبعت علاقة المدير الفني السابق وحيد مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حول مجموعة من الاختيارات الفنية المتعلقة باللاعبين الذين لديهم خلافات عميقة مع خليلوزيتش، خاصة حكيم زياش وعبد الرزاق حمد الله.

ما بقى والو للمونديال

وكشف المحلل الرياضي إبراهيم الزوين أن وليد الركراكي، الذي ورث منتخبا على بعد أقل من 3 أشهر من بدء مونديال قطر، مطالب بإعادة الروح للمجموعة التي تركها سلفه خليلوزيتش، والعمل على بناء مجموعة منسجمة، وإعادة بعض الأسماء وخلق روح جديدة داخل صفوف المنتخب الوطني المغربي.

ويرى الزوين أن محطة كأس العالم ستكون فقط لقياس قدرة الركراكي على إحتواء المجموعة وخلق أجواء رائعة داخل معسكر الأسود.

وشدد المتحدث ذاته على أن الرهان الكبير المعقود على مدرب الوداد البيضاوي السابق، هو تحقيق نتائج كبيرة في نهائيات كأس إفريقيا 2023.