• قالت إنها “مُقلقة”.. منظمة الصحة تطلق اسم “أوميكرون” على متحورة كورونا الجديدة
  • بسبب “مشروع تحليلة مياه البحر في كازا”.. البيجيدي يتهم بركة بـ”السطو”
  • القرار يدخل حيز التنفيذ غدا الأحد.. الخطوط الفرنسية تكشف مدة تعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب
  • بتهمة السرقة وخيانة الأمانة.. مصدر أمني يكشف تفاصيل اعتقال فاطمة الزهراء بلعيد
  • المهاجري ووزراء ورؤساء جهات.. “البام” يختار مكتبا سياسيا جديدا
عاجل
الإثنين 25 أكتوبر 2021 على الساعة 11:01

المهدي بنسعيد: يلا كان جواز التلقيح غادي يعتق حياة مواطن واحد فهو قرار صائب

المهدي بنسعيد: يلا كان جواز التلقيح غادي يعتق حياة مواطن واحد فهو قرار صائب

في تعليقه على انتقادات المواطنين حول قرار فرض الحكومة لجواز التلقيح، أكد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، أنه “إذا كان هاد جواز التلقيح غادي يعتق حياة موطن واحد فهو قرار صائب”.

الجواز قرار صائب
وقال بنسعيد خلال استضافته في برنامج “مع الرمضاني” الذي يبث على قناة الثانية، بخصوص القرار الحكومي القاضي بفرض جواز التلقيح إن “بعض القرارات كان خاصها تخاد بهاد الطريقة، حيت الإنسانية والعالم، الطريقة الوحيدة اللي لقاو باش يدبرو الأمور هي هاد القضية ديال جواز التلقيح”.
وأضاف “أنا كنقول لهاد الناس اللي كيسائلونا كحكومة أنهم يلا لقاو شي طريقة أخرى يقولوها لينا… ويلا كان هاد جواز التلقيح غادي يعتق حياة شخص واحد فهو قرار صائب”.

التواصل الحكومي.. خاص إصلاح
وفي رده على صيغة تنزيل القرار، قال بنسعيد: “صحيح أنه كاين أخطاء وما كانش شق تواصلي داخل بقوة فهاد القرار… ولكن ما نساوش أن الحكومة يالاه عندها جوج سيمانات وحنا دابا كنحاولو نصلحو طريقة تواصل الحكومة مع المواطنين باش ما يبقاش عدم الانسجام فالقرارات”، مؤكدا أنه “خاص فين ما يكون شي قرار مهم واللي عندو تأثير على حياة المغاربة يكون شق تواصلي منخرط فيه باش نوصلو الرسالة بطريقة مبسطة”.

يذكر أن الحكومة أصدرت، يوم الاثنين الماضي (18 أكتوبر)، بلاغ يقضي باعتماد “جواز التلقيح” كوثيقة تختزل من خلالها جميع التدابير الاحترازية في ضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات والمؤسسات بجواز التلقيح من أجل الولوج للإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة وكذا المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات.
وتسبب قرار فرض جواز التلقيح على المواطنين، في موجة غضب عارمة، واحتجاجات وانتقادات في صفوف المواطنين غير الملقحين.