• مجانية.. “تمويلكم” تطلق المنصة الرقمية “Fin-Créa” لتمويل حاملي المشاريع
  • بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.. جلالة الملك يهنئ نهضة بركان
  • داروها البراكنة.. النهضة تتوج بكأس الكونفدرالية الإفريقية الثالثة على التوالي للمغرب
  • الدراسة غتبقى حتى لشهر 7.. وزارة التربية تكشف تواريخ الامتحانات
  • بالصور من جماعة “آيت أوقبلي” في أزيلال.. ٱيت الطالب يطلق خدمات الاستشارة الطبية عن بعد
عاجل
الخميس 31 مارس 2022 على الساعة 13:30

المقص خدم عاوتاني.. دول الكرايبي تفتتح قنصلية في الداخلة (صور)

المقص خدم عاوتاني.. دول الكرايبي تفتتح قنصلية في الداخلة (صور)

افتتحت منظمة دول شرق الكارييب، اليوم الخميس (31 مارس)، قنصلية عامة في الداخلة، مؤكدة بذلك دعمها القوي لسيادة المغرب على صحرائه ووحدته الترابية.

وترأس حفل تدشين هذه القنصلية العامة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، والوزير الأول لكومنويلث دومينيكا، روزفلت سكيريت الذي كان مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية والتجارة الدولية والعلاقات مع الجالية بالخارج بكومنويلث دومينيكا كينيث داروكس.

وتجدر الإشارة إلى أن نحو 24 دولة حتى الآن فتحت تمثيليات دبلوماسية في الأقاليم الجنوبية للمملكة. وشهدت مدينة الداخلة دينامية دبلوماسية قوية مع تدشين قنصليات كل من جمهورية سيراليون، والسنغال، وغامبيا، وغينيا، وجمهورية جيبوتي، وجمهورية ليبيريا، وبوركينا فاسو، وجمهورية غينيا بيساو، وجمهورية غينيا الاستوائية، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، بالإضافة إلى جمهورية هايتي.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد أكد في تصريح سابق للصحافة، أن تواصل افتتاح قنصليات دول صديقة وشقيقة بالعيون والداخلة، يعد ثمرة من ثمار السياسة الإفريقية السديدة لجلالة الملك محمد السادس.

وأبرز الوزير المغربي، في السياق ذاته، أن “الدبلوماسية المغربية تجني ثمار السياسة الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”، مشيرا إلى أنه “خلال عشرين سنة، انبنت هذه السياسة الملكية السديدة على المبادرة والتضامن وربط القول بالفعل، وتأسست على شراكات مثمرة يستفيد منها الجميع”.

هذا لفت بوريطة، إلى أن أن “شراكات المغرب لم تعد تقتصر على محيط المملكة القريب، بل امتدت إلى دول من أقصى جنوب القارة، وتنبني على نفس مبادئ التعاون والمصداقية والصداقة المثلى”، مشيرا إلى أن العديد من دول القارة تعتبر المغرب شريكا يمكن التعويل عليه.