• ما غاديش يتعطلو.. البطولة غتبدى فالسيمانة الثانية من شهر 9
  • للاطلاع على جهود المملكة في محاربة الإرهاب.. سفراء معتمدون بالمغرب يزورون مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية
  • بطلب من المغرب التطواني.. الجامعة تكلف لجنة لدراسة رفع أندية القسم الأول من 16 إلى 18 فريقا
  • “الأحرار” دارو بيان والبام بقاو ساكتين.. تفاصيل “معركة” انتخابية في ضواحي الصويرة (صور)
  • اعتدى على شخصين وتسبب في وفاتهما.. توقيف متشرد في الرباط
عاجل
الأربعاء 07 يوليو 2021 على الساعة 13:40

المغرب وكوت ديفوار.. شراكة يثمنها أول منتدى مشترك في مجال الطاقة

المغرب وكوت ديفوار.. شراكة يثمنها أول منتدى مشترك في مجال الطاقة

شيماء ناجم

افتتح، أمس الثلاثاء (6 يوليوز)، المنتدى المغربي الإيفواري الأول للطاقة، تحت شعار “شراكة مغربية-إيفوارية رابح رابح: الولوج إلى الكهرباء للجميع من أجل تنمية مستدامة”، وذلك بمبادرة من الفيدرالية الوطنية للكهرباء والالكترونيك والطاقات المتجددة بالمغرب وبشراكة مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات.

ويسعى المنتدى، الذي يستمر إلى غاية يوم غد الخميس (08 يوليوز)، حسب بلاغ للفيدرالية الوطنية للكهرباء والإلكترونيك والطاقات المتجددة، إلى “أن يشكل حدثا اقتصاديا رفيع المستوى حول هذا القطاع الاستراتيجي الحيوي بهدف تعزيز الاستثمار المشترك في هذا المجال بين البلدين ، وتعميق التفكير حول تنمية وتعزيز القدرة التنافسية للإقتصادات الإفريقية في المجال الطاقي”.

هذا و أورت الفيدرالية في بلاغها، أن المنتدى “سيحشد فاعلين مؤسساتيين وخواص رئيسيين من كوت ديفوار والمغرب”، مبرزة جدول أشغال المنتدى الذي سينظم عدة لقاءات محددة وتقنية حول حلول جديدة متكاملة لتدبير والتحكم في الطاقة.

وقبل إنطلاق المنتدى، عقد الفاعلون المغاربة والايفواريون إجتماع عمل أول أمس الاثنين (05 يوليوز)، بمقر البنك الافريقي للتنمية (ياد) ، كما قاموا بزيارات لمقرات الأبناك المغربية المتواجدة في كوت ديفوار.

وحضر الجلسة الافتتاحية للمنتدى عبد المالك كتاني سفير المغرب في كوت ديفوار وعدد من كبار المسؤولين الايفواريين، بالإضافة إلى خليل الكرماعي رئيس الفيدرالية الوطنية للكهرباء والإلكترونيك والطاقات المتجددة.

يشار أن المغرب تجمعه بالكوت ديفوار علاقات صداقة وشراكة منذ 1962،عرفت تنظيم قمتين اقتصاديتين خلال السنوات الاخيرة، تم فيهما التوقيع على مجموعة من الإتفاقيات؛ همت التجارة، الأمن، القانون، الشؤون الإسلامية، التعليم، الصحة، والبيئة، وغيرها من مجالات التعاون.