• الشفرة فكلشي.. معضلة التاريخ والهوية تداهم “كابرانات” الجزائر (فيديو)
  • ناب عنه الوزير السكوري.. كورونا تغيب وزيرا عن جلسة البرلمان
  • أملاح: جاهزون لإثبات قدراتنا في أرض الملعب… ولا توجد مباراة سهلة
  • خليلوزيتش: مالاوي خصم جيد يجب تجاوزه… ولدينا طموح للذهاب بعيدا في الكأس الإفريقية (فيديو)
  • بين مراكش وشيشاوة.. فتيان شباب المسيرة يتعرضون لحادثة سير
عاجل
الإثنين 29 نوفمبر 2021 على الساعة 23:30

المغرب وإسرائيل سدو على كولشي.. “أوميكرون” تواصل إغلاق العالم!

المغرب وإسرائيل سدو على كولشي.. “أوميكرون” تواصل إغلاق العالم!

انتشرت المتحورة جديدة لفيروس كورونا “أوميكرون” التي تحتوي على نسخ عديدة في أنحاء العالم، أمس الأحد، فدفعت دولا إلى إغلاق حدودها وأخرى لإعادة فرض القيود فيما ساد القلق حيال جهود مكافحة الوباء المستمرة منذ نحو عامين.

المغرب وإسرائيل.. الإغلاق

كان المغرب بين الدول الأكثر تشددا في إجراءاته فأصدر قرارا بتعليق جميع رحلات الركاب الوافدة إليه لمدة أسبوعين جراء أوميكرون نظرا “للتفشي السريع” للمتحورة “خصوصا في أوروبا وإفريقيا”، وفق بيان اللجنة الوزارية لتتبع كوفيد.

واعلنت إسرائيل إغلاق حدودها أمام جميع الأجانب في مسعى للحد من تفشي الفيروس، في قرار يأتي بعد أربعة أسابيع فقط من إعادة فتح حدودها أمام السياح في أعقاب إغلاق طويل جراء كوفيد.
أوروبا تطلات

الدنيا تطلات!

وأعلنت دول عدة فرض قيود على السفر من جنوب إفريقيا، حيث اكتشفت المتحورة أول مرة، بما فيها قطر والولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والكويت وهولندا.

لكن المتحورة بدأت تنتشر ورصدت في مختلف دول العالم، من هولندا مرورا بهونغ كونغ وأستراليا، حيث أعلنت السلطات الأحد اكتشافها أول مرة لدى مسافرين قدما من جنوب القارة الإفريقية خضعا لفحص كوفيد بعد وصولهما إلى سيدني.

ويأتي وصول المتحورة الجديدة بعد شهر من رفع أستراليا الحظر المفروض على سفر مواطنيها إلى الخارج من دون إذن.

وأكدت الدنمارك تسجيل أول إصابة بأوميكرون على أراضيها، لدى مسافر ين وصلا على متن رحلة من جنوب إفريقيا. كما أكدت ألمانيا الأحد تسجيل إصابة جديدة بالمتحورة لشخص وصل من جنوب إفريقيا.

وفاجأت السرعة التي أغلقت فيها الحكومات حدودها كثيرين، فتدفق مسافرون إلى مطار جوهانسبرغ على أمل الصعود على متن آخر الرحلات إلى الدول التي فرضت قيودا مفاجئة على السفر.

وفي هولندا، ثبتت إصابة 61 راكبا بالفيروس بعدما وصلوا على متن رحلتين من جنوب إفريقيا.

سباق لاحتواء أوميكرون

في الأثناء، يسابق العلماء الزمن لتحديد التهديد الذي تمث له المتحورة الجديدة، خصوصا بشأن إن كان بإمكانها الالتفاف على اللقاحات المطورة حاليا.

وقالت رئيسة المفوضية الاوروبية اورسولا فون دير لايين من لاتفيا “نعلم أننا نخوض الآن سباقا مع الوقت”، موضحة أن “العلماء والشركات المصنعة (للقاحات) يحتاجون إلى ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع لتكوين رؤية شاملة عن خصائص طفرات المتحورة أوميكرون”.

وأضافت “علينا أن نكسب وقتا”، داعية السكان أيضا الى تلقي اللقاح ووضع الكمامة واحترام التباعد الضروري.

جنوب إفريقيا.. العزلة

لكن رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا دعا مساء الأحد الدول التي منعت الرحلات من بلده بعد رصد متحورة جديدة لفيروس كورونا، إلى رفعها في شكل “فوري وعاجل”، معتبرا أن الاجراء يفتقر إلى “مبرر علمي”.

بدورها، قالت منظمة الصحة العالمية في بيان ان “منظمة الصحة العالمية تقف إلى جانب الدول الافريقية وتوجه نداء لإبقاء الحدود مفتوحة”، داعية الدول إلى “تبني مقاربة علمية” تستند إلى “تقييم المخاطر”.

الإكتشاف

واكتشف علماء من جنوب إفريقيا الأسبوع الماضي المتحورة الجديدة B.1.1.529 المكو نة من 10 نسخ على الأقل، مقارنة بثلاث نسخ في المتحورة “بيتا” ونسختين في “دلتا”، المتحورة التي سددت ضربة للتعافي العالمي وأدت لإعادة فرض إغلاق على ملايين الأشخاص حول العالم.

وأكدت طبيبة من جنوب إفريقيا عالجت نحو ثلاثين مصابا بالمتحورة الجديدة أنها لاحظت “اعراضا خفيفة” لدى المرضى الذين التزموا فترة نقاهة بدون أن يضطروا إلى دخول المستشفى في الوقت الحالي.