• بأكبر عدد ممكن من اللاعبين.. المنتخب الوطني بدون خسارة للمرة العاشرة على التوالي
  • ركلة حرة ولفتة إنسانية.. المنتخب الوطني يفوز باقتصاد ضد بوركينا فاسو وخليلوزيتش مستمر في “الإبداع”!
  • العطلة الصيفية قربات.. وزارة الصحة تدعو إلى الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية
  • كان تحت الحراسة النظرية.. التحقيق في انتحار شخص ذو سوابق قضائية في طانطان
  • الرميد: البرلمان الأوروبي انحاز بطريقة خاطئة إلى إسبانيا وتجاهل عن قصد خروقات السلطات الإسبانية
عاجل
الخميس 03 يونيو 2021 على الساعة 18:30

المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية: آمل أن تحل الأزمة مع المغرب… ونحن بلدان يحتاجان إلى بعضهما البعض

المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية: آمل أن تحل الأزمة مع المغرب… ونحن بلدان يحتاجان إلى بعضهما البعض

عبرت وزيرة المالية والناطق الرسمي باسم الحكومة الإسبانية، ماريا خيسوس مونتيرو، اليوم الخميس (3 يونيو)، عن رغبتها الكبيرة في أن تحل الأزمة بين بلادها والمغرب.

وذكرت الوزيرة، في ندوة صحافية، أن التفاهم مع المغرب وعودة العلاقات إلى طبيعتها، سيجعل عودة 12600 عاملا مغربيا إلى بلادهم عند انتهاء عملهم في الحملة الزراعية في إقليم هويلفا، يمر بشكل عادي.

وردا على أسئلة الصحفيين حول الموضوع الخاص بالعمال المؤقتين، أشارت الوزيرة إلى عمل الوفد الفرعي للحكومة في هذا الصدد، ولم تقدم مزيدا من التفاصيل، لأنها لا تعرف بالضبط النقطة التي وصلت إليها العملية، مبرزة ثقتها في أنه من خلال الدبلوماسية سيتم حل الأزمة مع المغرب والعودة إلى الوضع الطبيعي.

وكانت الوزيرة الإسبانية، قد ذكرت مساء أمس الأربعاء، أن السلطة التنفيذية تدعو إلى “العودة إلى الحالة الطبيعية في أقرب وقت ممكن” ودعت إلى ترك “الدبلوماسية الرفيعة تقوم بعملها، حيث يمكن إعادة توجيه المواقف وحل حالات سوء الفهم”.

وشددت المتحدثة الرسمية باسم الحكومة على أن إسبانيا والمغرب “دولتان تحتاجان لبعضهما البعض بسبب جوارهما وعلاقاتهما التجارية القوية، مضيفة أن “إسبانيا هي الداعم الرئيسي للمغرب في الاتحاد الأوروبي”، حسب زعمها.

وفي سياق متصل، أشارت المسؤولة الحكومية إلى أن الأزمة مع المغرب هي “متعددة العلاقات”، واستبعدت أن يكون ذلك فقط بسبب وجود “زعيم” جبهة البوليساريو ، إبراهيم غالي، في إسبانيا، في الأسابيع الماضية.