• حصلو من بعد الانقلاب.. سائقون مغاربة محاصرون في بوركينا فاسو والسفارة تُطمئن
  • هددت بالتصعيد.. جمعية هيئات المحامين تتهم وهبي بالإقصاء وتغييب الحوار
  • في معرض الجماعات الترابية بالكوت ديفوار.. رواق المغرب يتوج بجائزة الأفضل في إفريقيا (صور)
  • أحدثت خلية تتبع.. سفارة المملكة في بوركينا فاسو تطالب الجالية المغربية بالحذر
  • رياح وقطرات مطرية.. توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الأحد
عاجل
الأحد 14 أغسطس 2022 على الساعة 14:00

الطوارئ المائية.. صحاب اللاڤاج في مراكش غادي يزيرو السمطة

الطوارئ المائية.. صحاب اللاڤاج في مراكش غادي يزيرو السمطة

تفاعلت جمعية أرباب محلات غسل السيارات بجهة مراكش آسفي، مع الدعوات لترشيد الماء الصالح للشرب، في ظل الأزمة المائية غير المسبوقة التي يشهدها المغرب.

انخراط وتحسيس

على خلفية اجتماعها الأخير، أعلنت جمعية أرباب محلات غسل السيارات، انخراطها في اجراءات مواجهة ندرة المياه، من خلال حث وتحسيس المهنيين بحالة الطوارئ المائية.

ودعت الجمعية في بلاغ لها، جميع المهنيين بالالتزام بالإجراءات التي تم تسطيرها، خاصة “استعمال مواد التنظيف التي لا تحتاج الماء الكثير مع الاقتصاد الشامل في استعماله”، وتدوير مياه الغسل واستعمالها عدة مرات (مثلا في الغسل الأولي أو تنظيف الأرضيات أو المراحيض”.

ولفتت جمعية أرباب محلات غسل السيارات في مراكش، أنه تقرر “منشورات للتحسيس المباشر حول توفير المياه وكيفية ترشيد استهلاكها مع مكافحة الغسل العشوائي وإهدار الماء أو تضييعه”، إضافة إلى “التواصل مع الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش ووكالة الحوض المائي بمراكش وباقي السلطات وبحث كل السبل لتنزيل توصياتها للحفاظ على ثروتنا المائية من جهة وعدم قطع ارزاق شريحة هامة من المجتمع”.

وفي السياق ذاته، عقدت وكالة الحوض المائي لتانسيفت، أول أمس الجمعة (12 غشت)، اجتماعا مع جمعية أرباب محلات غسل السيارات لمناقشة سبل ترشيد استهلاك الماء بهذا القطاع.

الطوارئ المائية في مراكش

وكانت سلطات إقليم الحوز، قد أعلنت عن مجموعة من الاجراءات الاستعجالية قصد الحفاظ على الثروة المائية بالإقليم وترشيد استهلاكها، وذلك في ظل شح التساقطات المطرية، وانخفاض نسبة ملء السدود وتراجع مستوى حقينتها.

ومن بين الاجراءات الاستعجالية، التي تم إقرارها منع استعمال المياه التقليدية لسقي المناطق الخضراء، أي الماء الصالح للشرب والوديان، والمياه الجوفية، ومنع تنظيف الساحات العمومية والطرقات بهذه المياه، ومنع استعمال الماء الصالح للشرب لغسل السيارات والآليات والعربات، بالإضافة إلى ملء المسابح العمومية والخاصة مرة واحدة في السنة، بحيث يجب تجهيز هذه المسابح بمنظومة تدوير المياه.

هذا وتقرر منع الاستعمال غير القانوني لمياه الآبار والاثقاب والوديان والعيون وقنوات جلب المياه، ومضاعفة الجهود لتقليص ضياع المياه في قنوات التوزيع والإنتاج وتدبير الضغط المائي الرامية للحد من تسربات المياه بهذه القنوات، مع موافاة السلطة الإقليمية بتقارير شهرية تخص الأنشطة المتعلقة بهذا الباب.

يذكر أن جهة مراكش – آسفي، تسجل عجزا في العرض المائي تبلغ نسبته نحو 40 بالمئة، بحسب سلطات ولاية الجهة.