• على خلفية شبهات تحرش في معهد موسيقي.. مستشار في جماعة كازا يراسل الرميلي
  • كيفاش تسجلو؟ وشنو هما الشروط؟.. التسجيل فقرعة ميريكان بدا
  • تعاون أمني.. القائد العام لشرطة أبو ظبي في ضيافة حموشي
  • وفاة شخص كان تحت تدابير الحراسة النظرية في بنجرير.. البوليس يحقق وتعليمات صارمة من حموشي
  • ما بقاش التعاقد.. أشنو موجدة وزارة التعليم لأطر الأكاديميات؟
عاجل
السبت 17 سبتمبر 2022 على الساعة 18:00

السليمي: تونس مطوقة من قبل كابرانات الجزائر… واللي كيهضرو على التطبيع علاش ما كيهضروش على أردوغان؟

السليمي: تونس مطوقة من قبل كابرانات الجزائر… واللي كيهضرو على التطبيع علاش ما كيهضروش على أردوغان؟

قال المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، عبد الرحيم المنار السليمي، إن تونس “مطوقة من قبل كابرانات الجزائر”، مؤكدا أن إيران تحاول اختراق تونس بعدما اخترقت الجزائر.

وأوضح السليمي، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، اليوم الجمعة (16 شتنبر)، علد إذاعة “ميد راديو”، أن “الجزائر خدمو على قيس سعيد، الرجل ضعيف، هو أستاذ ديال القانون الدستوري الكلاسيكي، وكان كيجي للجمعية ديال القانون الدستوري هنا فالمغرب، وأنا كنت فالمجلس التنفيذي ديال الجمعية، هو ما قاريش حتى علم السياسية، وهوما خدمو عليه وخدمو على الجيش، وقلبو المعادلة في تونس اللي كان فيها الأمن أقوى من الجيش”.

تونس مطوقة

وأشار المحلل السياسي إلى أن تونس “تسير الآن في اتجاه دولة عسكرية، وما بقاتش دولة بوليسية، وهو (قيس سعيد) حاليا مطوقينو الكابرات، وهو ما عارفش فين غادي، أنا نعطيك أش غيديرو ليه فالمرحلة الأخرى، غادي يصيفطوه لروسيا وغتكون هي اللخرى”.

وأبرز الأستاذ الجامعي أن استقبال الرئيس التونسي، لزعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، إبراعيم غالي، سبقته أحداث تؤكد اختراق تونس.

وقال: “السفير حسن طارق راه ملي مشى ما كاينش مع من تهضر فالمجتمع المدني حيث وقع الاختراق، السفارة الجزائرية تماك كان فيها 160 واحد، والجزائر دارت ضرابات داخل تونس، راه الانفصاليين حضرو قبل، وبان هاد التوجه فالموقف ديال تونس فمجلس الأمن، اللي كان خاصو يوقع هو يبان لنا حنا موقف”.

إختراق تونس

وتابع السليمي متحدثا عن محاولات إيران اختراق تونس: “كاين حاضنة ديال الجيش والمحيط ديالو شيعي، قيس سعيد أول ما تعين أشنو دار؟ هز الطيارة ديالو ومشى يعزي فسلطنة عمان، ومع من غيكون تلقى تماك؟ راه تماك قريب لإيران، واللي ما مصدقش يرجع يشوف التنسيقات اللي خدمات معاه باش طلع رئيس، ويرجعو يقلبو على خوه نوفل سعيد، وراه احتفالات تأبينية فتونس ديال قاسم السليماني، وشوف السفير الايراني اللي جا لتونس”.

وأكد رئيس “المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني” على أن إيران “اخترقت الكابرانات وكتخترق تونس، وراه ماشي أنا اللي كنقولها راه توانسة دارو تحليلات فهاد الاتجاه”.

ضرب إمارة المؤمنين

وعن الفيديو التي تم ترويجه قبل أسابيع بهدف الإساءة وصرب المؤسسة الملكية في المغرب، كشف السليمي أن “مصدر الفيديو قاعدة إيرانية كاينة حدا تندوف، وشكون موظفين فيها؟ ميليشيات ديال البوليساريو”.

وأوضح المحلل السياسي أن استهداف إمارة المؤمنين مرده إلى “وجود صراع بين ولاية الفقيه في ايران وولاية المؤمنين، والكابرانات الوسط، لأن بوتفليقة هرب الجزائريين على ولاية المؤمنين وطيحهم فالشيعة، طيحهم فالتشيع”.

ولفت المتحدث إلى أن إيران “تستهدف التأثير في غرب المتوسط (تونس والجزائر) واللي واقف قدام هاد الشي المغرب، راه صراع كبير، وهاد الشي ديال لا التطبيع وداك الخطاب ديال الشرق الأوسط جابوه لينا لهنا…”.

التطبيع.. الأمن والمصلحة

ورأى الأستاذ الجامعي أن العلاقات الدولية يجب أن ينظر إليها من منظور واقعي، “العلاقات الدولية فيها الأمن والمصلحة، علاش ما كيهضروش على أردوغان، واش الفلسطيين كيتلاقاو مع الاسرائيليين وتجي تقولي أنت التطبيع؟”

وتساءل السليمي: “واش نهار جا وزير الدفاع الإسرائيلي هنا، ما ربحناش تكنولوجيا عسكرية؟ ما ربحناش تعاون أمني؟ ما ربحناش جالية يهودية كتدافع علينا؟ وهاداك اللي مكسل وكيقول هاد الهضرة كيخدم أجندة ديال إيران بلا ما يعيق”.

واعتبر ضيف “بدون لغة خشب” أن الخطاب الذي ينقص من أهمية استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية “خطاب ديال إيران، نقلتو من منطقة الشرق الأوسط وجابتو لهنا والكابرانات كيتغداو عليه، أنا دولة ذات سيادة ندير تحالف مع من ما بغيت وندير الاتفاقيات مع من ما بغيت، وأنت زرعت البوليساريو وجبتي حزب الله وبغيتي تبني الخنادق التحت وكتقلي جبتي عدو للجوار؟!”.

وخلص السليمي إلى أن مصالح المغرب وأمن المغرب “هما الأولوية، المصلحة والامن ديال البلاد لهما الأولوية”.