• اللي بغا يتفرج من “تيران” المونديال.. رحلات استثنائية إضافية لمشجعي الأسود إلى قطر!
  • دنوبنا خرجو فيه.. اعتقال رئيس البيرو بعد إعلان عزله! (صور)
  • فين وصل ضمان دين المقاولات؟ وشحال عدد الشركات اللي استفادوا؟.. تقرير “تمويلكم” يشرح!
  • وظيفته تمنعه من الاحتفال لكن وطنيته غلبته.. دموع حارس أمن مغربي في المدرجات بعد تأهل “الأسود” (صور وفيديو)
  • على رأسها قضايا الأسرة والهجرة.. وزير العدل يؤكد التزام المغرب بقضايا حقوق الانسان
عاجل
الجمعة 18 نوفمبر 2022 على الساعة 15:00

الزوين لـ”كيفاش”: مباراة المنتخب أمام جورجيا كانت فالمستوى… وتفاجئنا بوجود لاعبين محليين فالتشكيلة الرسمية

الزوين لـ”كيفاش”: مباراة المنتخب أمام جورجيا كانت فالمستوى… وتفاجئنا بوجود لاعبين محليين فالتشكيلة الرسمية

أكد المحلل الرياضي إبراهيم الزوين أن أداء المنتخب الوطني المغربي، يوم أمس الخميس (17 نونبر)، كان في المستوى، مشددا على أنه تفاجأ بتواجد لاعبين محليين في التشكيلة الرسمية.

وقال الزوين في تصريح لموقع “كيفاش” إن “مباراة يوم أمس ممكن نقولو إنها فالحقيقة آخر محك حقيقي للمنتخب الوطني المغربي، وقياس الجاهزية ديال اللاعبين، وكذلك انسجام وتلاغم ما بين المجموعة وربما هذا اللي كان اتضح من خلال التركيبة البشرية”.

وأضاف “كلنا تفاجئنا ببعض الأسماء اللي كانوا رسميين فالتركيبة البشرية خصوصا ملي كنتكلمو على عطية الله وكنتكلمو على جبران، فيعني لا أعتقد أنه شي واحد كان كيتوقع التواجد ديالهم فالتشكيلة الرسمية لهاد المباراة”.

وتابع أن “التحليل الوحيد اللي يمكن يكون لهاد الإقحام ديال اللاعبين المحليين مع أنه الناخب الوطني وليد الركراكي هو عندو واحد النسبة ديال 90% من التركيبة البشرية اللي غادي ينطلق بيها المباراة الأولى أمام كرواتيا وبالتالي فهو كيبحث على بدائل المجموعة ديال المراكز داخل المنتخب الوطني المغربي وقياس مدى الجاهزية ديال هاد اللاعبين هادو، ومدى الانصهار ديالهم داخل المجموعة”.

وشدد الزوين على أن “الجميل هو أنه البارح شفنا رغبة، شفنا واحد اللاعبين اللي طبقو ضغط عالي على الخصم، كانت الفعالية كذلك لأن تقريبا الفرص اللي اتاحو كنا ناجحين فيهم بنسبة 70% حتى ل ك80%، وهاد الفعالية مطلوبة جدا فمثل هاد المبارايات خصوصا المباريات الاقصائية لآن الخصوم ما كيعطوكش فراغ ما كيعطيوكش مساحات. وبالتالي خاص تكون عندك ديك الفعالية ويكونو لاعبين اللي كيستغلو الفرص باش يمكن يسجلو أهداف”.

وتابع “شفنا واحد الحماس وواحد الاندفاع وواحد الروح عند المجموعة، وحتى فاش وقعوا تغييرات شفنا أن المنتخب الوطني المغربي استمر بنفس النهج وبنفس الطريقة، وهذا كلو كيعطينا إشارات الاطمئنان على أساس أن المنتخب الوطني را بإمكانو يحقق نتائج جيدة، فقط شوية ديال الثقة وشوية ديال العزيمة وشوية ديال الإرادة وممكن إنشاء الله المباراة الأولى تعطينا واحد الوجه آخر عكس المنتظر بنسبة المجموعة ديال المتتبعين والجماهير المغربية”.

وأشار إلى أن “الكل راضي على الأداء ديال اللاعبين خصوصا اللاعبين المحليين اللي تكلمنا عليهم جبران وكذلك عطية الله اللي فاجئ الجميع بالأداء ديالو واللي لعبو المباراة كاملة، وهذا هو اللي كان الأهم بالنسبة للمنتخب الوطني المغربي، إضافة إلى النتيجة لأنه كذلك كنعرفو حافز معنوي كبير بالنسبة للاعبين وغتعطيهم واحد الدعم على أن المبارة الأولى إنشاء الله تكون أمام كرواتيا فالمستوى ديال التطلعات”.